أخبار عاجلة

العالم يحيى اليوم الدولى للمهاجرين تحت شعار " لنتذكر الذين فقدوا حياتهم"

العالم يحيى اليوم الدولى للمهاجرين تحت شعار " لنتذكر الذين فقدوا حياتهم" العالم يحيى اليوم الدولى للمهاجرين تحت شعار " لنتذكر الذين فقدوا حياتهم"

>يحيى العالم اليوم الموافق 18 ديسمبر من كل عام ، اليوم الدولى للمهاجرين 2015 تحت شعار " لنتذكر المهاجرين الذين فقدوا حياتهم"، حيث يسلط الضوء على أن نتذكر اللاجئين والمهاجرين الذين فقدوا حياتهم أو اختفوا أثناء محاولتهم الوصول إلى بر الأمان بعد رحلة شاقة عبر البحار والصحارى .

وتشير التقرير الصادر عن المنظمة الدولية للهجرة ، إلى أنه لقى أكثر من 40 ألف مهاجر غير شرعى حتفهم فى جميع أنحاء العالم منذ عام 2000 ، داعيه الشعوب فى جميع أنحاء العالم لعقد أول مسيرة للشموع يوم 18 ديسمبر للاحتفال بالمهاجرين الذين زهقت أرواحهم هذا العام ، حيث أن لكل منهم لديه اسم، وقصة ، حيث تركوا أوطانهم بحثا عن فرص أفضل والسلامة لأنفسهم ولأسرهم وفقد كثير منهم حياتهم فى الطريق .

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت القرار 93/55 فى ديسمبر عام 2000 يوم 18 ديسمبر يوماً دولياً للمهاجرين ، بعد الأخذ بعين الاعتبار الأعداد الكبيرة والمتزايدة للمهاجرين فى العالم .

وفى الحوار الرفيع المستوى بشأن الهجرة والتنمية الذى عقد فى أكتوبر 2013 ، اعتمدت الدول الأعضاء بالتزكية إعلانا دعت فيه إلى الاعتراف بأهمية مساهمة الهجرة فى التنمية ، كما دعت إلى تعاون أكبر للتصدى لتحديات الهجرة غير الشرعية ولتيسير هجرة شرعية منظمة وآمنة.

وأكد الإعلان على الحاجة إلى احترام حقوق الإنسان والإعلاء من شأن معايير العمل الدولية ، كما أنه أدان إدانة شديدة ظواهر العنصرية والتعصب وشدد على الحاجة إلى تحسين المفاهيم العامة عن المهاجرين والهجرة.

وقدم الأمين العام للأمم المتحدة بان ك مون ، فى تقريره المقدم إلى الجمعية العامة فى أكتوبر 2013 ، جدول أعمال طموح يضم 8 نقاط لكفالة نجاح عملية الهجرة للجميع : المهاجرين ومجتمعات المنشأ والمقصد على السواء ، مشيرا فى ملاحظاته إلى أن الهجرة هى تعبير عن التطلعات الإنسانية نحو الكرامة والأمن والمستقبل الأفضل. وهى جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي، ومكون من مكونات أسرتنا الإنسانية.

وأشار فى رسالته بهذه المناسبة إلى أنه سيذكر التاريخ أن سنة 2015 كانت سنة مليئة بالمعاناة الإنسانية ومآسى المهاجرين. فعلى مر الأشهر الاثنى عشر الماضية لقى أكثر من 5000 من النساء والرجال والأطفال حتفهم وهم يبحثون عن الحماية وعن حياة أفضل .
>

مصر 365