أخبار عاجلة

ارتفاع هرمونى الذكورة والأنوثة للنساء يجعلهن أكثر عرضة للإصابة بالأورام الحميدة

ارتفاع هرمونى الذكورة والأنوثة للنساء يجعلهن أكثر عرضة للإصابة بالأورام الحميدة ارتفاع هرمونى الذكورة والأنوثة للنساء يجعلهن أكثر عرضة للإصابة بالأورام الحميدة
نتائج خطيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت بأن النساء اللاتى لديهن مستويات عالية من هرمونى "التستوستيرون" الهرمون الذكرى و"الاستروجين" الهرمون الأنثوى فى منتصف العمر قد يواجهن خطرًا كبيرًا لنمو الأورام الحميدة فى الرحم التى تعرف بـ"الأورام الليفية"، مقارنة بالنساء اللاتى لديهن مستويات منخفضة من هذه الهرمونات.

ووفقًا للدراسة التى نشرت مؤخرًا فى مجلة الغدد الصماء، أوضح الباحثون أن هناك ثلاثة من بين كل أربع نساء يصابن بالأورام الليفية الرحمية عن وصولهن لسن الخمسين.

قال الدكتور جيسون وونج، من كلية الطب بجامعة ستانفورد، أن النساء اللاتى يعانين من زيادة الوزن يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأورام الليفية الرحمية.

وأشار الباحثون إلى أن الأورام الليفية تسبب نزيفًا غير منتظم وألمًا فى الحوض وفقدان الحمل المتكرر، والمضاعفات الإنجابية الأخرى، وقد تؤدى إلى العقم.

وتوصل الباحثون فى معرض أبحاثهم إلى أن النساء فى بمرحلة سن اليأس اللاتى لديهن مستويات مرتفعة من هرمون التستوستيرون تزيد لديهن مخاطر الإصابة بالأورام الليفية، خاصة إذا كان لديهن أيضًا ارتفاع فى مستويات هرمون الاستروجين.

وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الطبى الأمريكى "Medical News Today"، وذلك فى السابع عشر من شهر ديسمبر الجاري.

مصر 365