مهندس يقترح قطارا يقطع المسافة من القاهرة للإسماعيلية فى نصف ساعة

مهندس يقترح قطارا يقطع المسافة من القاهرة للإسماعيلية فى نصف ساعة مهندس يقترح قطارا يقطع المسافة من القاهرة للإسماعيلية فى نصف ساعة
تقدم المهندس رضا المغربل، مهندس كهرباء بالمعاش كان يعمل بشركة المقاولين العرب، بعدة اقتراحات لمكتب الرئاسة ورئاسة الوزراء ومحافظ الإسماعيلية أطلق عليها "من أجل ".

يقول "المغربل"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن لديه مجموعه من الاقتراحات حال تنفيذها سوف تساهم فى حل العديد من المشاكل التى تعانى منها مصر والإسماعيلية، منها اقتراح خاص بمحطة سكة حديد من محطة الهايكستب وهو موجود بالفعل ويخترق وسط البلد وخاص للأغراض العسكرية والحركة عليه قليلة ومن الممكن أن يمتد إلى منطقة العاشر من رمضان، وبالتالى يخدم العبور والمستقبل والشروق ومدينتى بدر والسلام ويمكن أن يمتد إلى الإسماعيلية.

وأوضح أنه حال استخدام قطار فائق السرعة سوف يقطع المسافة بين القاهرة والإسماعيلية فى نصف ساعة تقريبا، خاصة أن المحافظة ستكون نقطة انطلاق اقتصادية مهمة خلال الأيام القادمة بعد البدء فى مشروع محور قناة السويس، ومن الممكن أن يتفرع منه خط إلى العاصمة الإدارية الجديدة المزمع تنفيذها على طريق السويس ويستكمل إلى محافظة السويس.

وأشار "المغربل"، إلى أنه تقدم باقتراح تشغيل محطة الجبل الأصفر، وهى أكبر محطة صرف صحى ومعالجة فى المنطقة العربية، حيث لم يتم استغلالها بشكل جيد حتى الآن، كما اقترح تشغيل مصنع الميثان المتوقف لإنتاج الأسمدة الزراعية وبها شركة يابانية لديها تكنولوجيا عالية جدا فى المعالجة الثلاثية لمياه الصرف لحل مشكلة مياه الشرب وزراعة آلاف الأفدنة بمياه الصرف المعالجة، وأيضا هناك مشروع استغلال الرمال السوداء بكفر الشيخ وبلطيم، حيث يوجد حوالى 30 منجما ( المنجم الواحد يوفر 800 مليون دولار سنويا).

وأضاف:"بالنسبة للإسماعيلية تقدمت للواء يس طاهر المحافظ بعدة اقتراحات فى نفس السياق تخدم المحافظة ووعدنى بدراستها، منها الاستفادة من مزارع مشروع الصالحية بتمديد ماسورة ومحطة رفع لزراعة آلاف الأفدنة من خلال جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة".

وتابع:" كما تقدمت بفكرة تجميع القمامة بداية من توزيع صناديق للقمامة تباع بالقسط شهريا وأن يتم تثبيت الصندوق بمسافة 50 سم فى الأرض بين كل أربع عمارات وبكل صندوق غطاء من أعلى ودواسة من أسفل ويغلق بمفتاح ويكون فى حوزة سكان العمارات وإنشاء مصانع للصناديق والأكياس التى سيتم توزيعها بأسعار مخفضه للمواطنين وإنشاء محطة ضخ للمياه العكرة فى نهاية ترعة الاسماعيلية عند الإرشاد لضخها فى مواسير لتغذية الاراضى فى سيناء مع إقامة محطة تحلية مياه البحر على الشاطئ الشرقي للقناه وخلطها بالمياه العكرة والاستفادة من مياه الصرف الصحى المعالجة بمحطة سرابيوم لزراعة أشجار التوت غير المثمر للإستفادة من الأوراق كغذاء لدودة القز والذي تنتج الحرير الطبيعى".

وأشار إلى أنه يمكن إضافة مشروع زراعة نبات "الهوهوبا " والذى يتم استخراج زيوت عديدة منه، واستغلال المجمع التعليمى والذي يقع على مساحة 140 فدان فى أن يكون مقر لجامعة زويل ليخدم مصانع وادي التكنولوجيا ومحور قناة السويس.

مصر 365