الخارجية ترحب باتفاق الصخيرات وتؤكد: خطوة لاستعادة الأمن في ليبيا

الخارجية ترحب باتفاق الصخيرات وتؤكد: خطوة لاستعادة الأمن في ليبيا الخارجية ترحب باتفاق الصخيرات وتؤكد: خطوة لاستعادة الأمن في ليبيا
رحبت وزارة الخارجية بنجاح ممثلي الشعب الليبي في التوقيع علي الاتفاق السياسي في مدينة الصخيرات المغربية تحت رعاية الامم المتحدة، مؤكدةً دعمها الكامل لهذا المسار الذي استمر قرابة العام الكامل، والذي تضمن جهداً شاقاً وتضحيات قدمتها جميع الاطراف الليبية المشاركة فيه، وصولاً إلي اتفاق يحقق المصلحة العليا للشعب الليبي.

واعتبرت وزارة الخارجية التوقيع علي الاتفاق السياسي، وتشكيل المجلس الرئاسي الليبي المنبثق عنه، يعتبر الخطوة الرئيسية علي مسار استعادة الامن والاستقرار في ليبيا، وتحقيق تطلعات الشعب الليبي الشقيق في اعادة بناء دولته وحماية وحدتها، كما انه يمثل خطوة هامه لتعزيز جهود مكافحة الارهاب بشكل متكامل وفعال وبدعم من المجتمع الدولي، فضلاً عن توفير الاحتياجات الاساسية ورفع المعاناة الانسانية عن الشعب الليبي الشقيق.

وكان السفير حمدي لوزا نائب وزير الخارجية قد ترأس وفد في مراسم توقيع الاتفاق ممثلاً عن وزير الخارجية، بمشاركة سفير مصر لدي ليبيا السفير محمد ابوبكر، وذلك نظراً لتعذر مشاركة وزير الخارجية عقب تعديل موعد مراسم التوقيع.

مصر 365