أخبار عاجلة

اخبار فلسطين اليوم.. ابو مازن: قرار إبعاد الفلسطينيين من القدس عنصرى

اخبار فلسطين اليوم.. ابو مازن: قرار إبعاد الفلسطينيين من القدس عنصرى اخبار فلسطين اليوم.. ابو مازن: قرار إبعاد الفلسطينيين من القدس عنصرى
ركزت اخبار فلسطين اليوم على العديد من التقارير، ومن اخبار فلسطين اليوم، أكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبومازن أن قرار الاحتلال بإبعاد المواطنين من القدس قرار عنصرى يندرج فى إطار سياسة التهويد وتفريغ مدينة القدس المحتلة من سكانها الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عباس، اليوم الخميس، بمقر الرئاسة فى مدينة رام الله الشاب المقدسى عبادة سمير نجيب، والذى قامت قوات الاحتلال الإسرائيلى بإبعاده عن مدينة القدس المحتلة مؤخرًا.

وأكد الرئيس عباس أن قرار الإبعاد مخالف لكل الشرائع والقوانين الدولية التى تمنع وبشكل واضح إبعاد أى مواطن عن بلده من قبل سلطات الاحتلال. وقد حضر الاستقبال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول وأمين سر حركة فتح فى القدس عدنان غيث ونائبه شادى امطور.

ومن اخبار فلسطين اليوم ايضا ، قال نائب رئيس المكتب السياسى لحركة حماس إسماعيل هنية أن مخططات الاحتلال الإسرائيلى فى وقف انتفاضة القدس بفلسطين لن يكتب لها النجاح. وأضاف هنية- خلال كلمة ألقاها بمؤتمر "الواقع الثقافى والاجتماعى فى القدس وسبل النهوض" الذى عقد بمدينة غزة اليوم الخميس- أن انتفاضة القدس ما زالت فى بداية الطريق ولم تخرج كل ما فى جعبتها بعد.

وأشار إلى أن مخزون الانتفاضة لدى هذا الجيل أعمق مما يتصور الاحتلال الإسرائيلى، معتبرا أن الانتفاضة شكلت نهاية مرحلة وبداية مرحلة جديدة قد لا تكون نهايتها إلا بتحرير المسجد الأقصى. وتابع: " لا وجود ولا وصاية للاحتلال على مدينة القدس والمسجد الأقصى، ولا وجود لأى تقاسم زمانى أو مكانى أو وظيفى مع الاحتلال".

ومن اخبار فلسطين اليوم كذلك ، نظمت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" ، مسيرة حاشدة بمدينة غزة بفلسطين،تحت عنوان "استرداد جثامين شهداء انتفاضة القدس أبسط حقوق الإنسان". وانطلقت المسيرة التى شارك فيها المئات من أعضاء المكتب السياسى للجبهة الديمقراطية (يسار فلسطينى) وكوادرها وقادة الفصائل الفلسطينية، صوب مقر الأمم المتحدة غرب مدينة غزة، حيث سلم وفد قيادى من الجبهة والفصائل مذكرة تطالب الأمين العام للمنظمة الدولية بان كى مون بالتحرك لإرغام سلطات الاحتلال على تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين.

مصر 365