أخبار عاجلة

فرنسا ترحب بالتوقيع على اتفاق المصالحة بين أطراف النزاع الليبى

فرنسا ترحب بالتوقيع على اتفاق المصالحة بين أطراف النزاع الليبى فرنسا ترحب بالتوقيع على اتفاق المصالحة بين أطراف النزاع الليبى

>رحبت فرنسا بتوقيع اتفاق المصالحة بين أطراف النزاع الليبي، اليوم الخميس، بمدينة الصخيرات المغربية.

وعبر وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس، فى بيان اليوم الخميس، عن ترحيبه بالتوقيع على الاتفاق السياسى الليبي، والذى رأى أنه يأتى تتويجًا للجهود الدبلوماسية المبذولة منذ عام تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال فابيوس إن "الأولوية الآن باتت فى تنفيذ الاتفاق، وتشكيل حكومة وحدة وطنية فى أقرب وقت برئاسة فايز السراج، ويكون مقرها طرابلس، باعتبار ذلك السبيل الوحيد للتصدى للإرهاب وعمليات الإتجار غير الشرعى التى تهدد أمن المنطقة وأوروبا".

وأكد فابيوس على عزم فرنسا، بمساعدة شركائها فى الاتحاد الأوروبى والمجتمع الدولي، دعم جهود السلطات الليبية الجديدة فى هذا الشأن.

كانت الفصائل الليبية المتناحرة قد وقعت، اليوم، على اتفاق للتسوية برعاية الأمم المتحدة مدينة الصخيرات، يتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية، بهدف تحقيق الاستقرار فى البلاد والعمل على التصدى لتنامى وجود تنظيم "داعش" الإرهابى فى ظل حالة الفوضى والانقسام التى تشهدها البلاد منذ سقوط معمر القذافي.

ويأتى هذا التوقيع بعد مؤتمر روما حول ليبيا الذى عقد مؤخرًا برئاسة إيطاليا والولايات المتحدة، والذى طالب فى بيانه الختامى أطراف النزاع الليبى بوقف فورى لإطلاق النار، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، لأنها الفوضى فى البلاد.

كما يأتى الاتفاق بعد الاجتماع الذى احتضنته تونس قبل ذلك على مدى يومين، بين ممثلين عن برلمانى طبرق، المعترف به دوليًا، وطرابلس، وبرعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا الدبلوماسى الألمانى مارتن كوبلر.
>

مصر 365