أخبار عاجلة

«الصحة» تفتتح وحدة لعلاج الفيروسات بمستشفى الشيخ زايد في منشأة ناصر

«الصحة» تفتتح وحدة لعلاج الفيروسات بمستشفى الشيخ زايد في منشأة ناصر «الصحة» تفتتح وحدة لعلاج الفيروسات بمستشفى الشيخ زايد في منشأة ناصر

وزارة الصحة – أرشيفية

افتتحت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، وحدة علاج الفيروسات الكبدية بمستشفى الشيخ زايد آل نهيان في منشأة ناصر، وذلك في إطار مشروع تطوير منشأة ناصر الذي نفذه صندوق أبو ظبي للتنمية دعمًا لجسور التعاون بين جمهورية العربية والإمارات العربية المتحدة.

وقال الدكتور محمد القصاص، أستاذ الجهاز الهضمي بطب حلوان والمشرف الجامعي، على وحدة الفيروسات الكبدية بمستشفى الشيخ زايد آل نهيان إن الوحدة تضم عيادة لمناظرة الحالات المصابة بفيروس “سي” بها أطباء متخصصون في مجال علاج الفيروسات الكبدية، كما تضم 3 صيدليات ومعمل متخصص، ووحدة ربط بالمجالس الطبية لإصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة، بالإضافة إلى وحدة لإدخال وتسجيل بيانات المترددين والمتابعة الإحصائية.

وقالت الدكتورة سهير إسماعيل، نائب المدير التنفيذي للجنة الفيروسات الكبدية، إنه سيتم توزيع الدواء الجديد لمرضى الكبد (دكلادسفير +سوفوسبوفير) على جميع مراكز علاج الفيروسات الكبدية المنتشرة بمحافظات الجمهورية، وذلك طبقًا لكثافة المرضى بالمحافظات، الإسبوع المقبل.

وأشارت إلى تخصيص “5″ مراكز على مستوى الجمهورية لعلاج حالات ما بعد زراعة الكبد وحالات الفشل الكلوى، لافتة أن البروتوكول الجديد يتضمن طرق علاج حالات عدم الاستجابة “الانتكاسات”.

وأضافت أن اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية سوف تعقد السبت المقبل، دورة تدريبية بالقواعد الجديدة لعلاج مرضى الإلتهاب الكبدي الفيروسي، وذلك للمديرين الطبيين لجميع مراكز علاج الفيروسات الكبدية، والبالغ عددها 45 مركزًا على مستوى الجمهورية.

تُعقد الدورة بمقر مركز تدريب وزارة الصحة بالعباسية، وبحضور كلًا من رئيس هيئة التأمين الصحي والمشرفين الجامعين على مراكز علاج الفيروسات الكبدية والأطباء العاملين بها.

يذكر أن افتتاح وحدة علاج الفيروسات الكبدية بمستشفى الشيخ زايد آل نهيان، تعد نواة لتفعيل بروتوكول التعاون بينها وبين و”كلية الطب البشري جامعة حلوان”، والذي يهدف إلى رفع مستوى الخدمة الصحية المقدمة للمرضى المترددين على مستشفيات محافظة القاهرة، وكذلك رفع مستوى المهارات التدريبية والقدرات المعرفية والمهنية للأطباء وطلاب كلية الطب.

 

أونا