أخبار عاجلة

صدق أولا تصدق.. مشاهدة أفلام الرعب تسبب تجلط الدم

صدق أولا تصدق.. مشاهدة أفلام الرعب تسبب تجلط الدم صدق أولا تصدق.. مشاهدة أفلام الرعب تسبب تجلط الدم
نتائج مثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، أفادت أن أفلام الرعب المروعة قد تسبب تجلط الدم المعروف علمياً باسم "التخثر".

فى العصور الوسطى، كان الكثير من الأشخاص يعتقدون أن الخوف الشديد قد يسبب تخثر أو تجلط الدم، لذلك قرر الباحثون فى العصر الحديث اختبار هذه النظرية علمياً.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 24 شخصا من صغار البالغين الأصحاء، وتم إختيار 12 شخصا لمشاهدة فيلم رعب ثم مشاهدة فيلم تربوى فى وقت لاحق من الأسبوع، أما المجموعة الأخرى شاهدوا الفيلم التربوى أولاً ثم فيلم الرعب مؤخراً، أى بترتيب عكسى.

وبعد مرور 15 دقيقة من كل فيلم، تم أخذ عينات الدم من المتطوعين وتحليلها للكشف عن معدل تجلط الدم، ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين شاهدوا فيلم الرعب أولاً كانوا أكثر عرضة لزيادة مستويات بروتين التجلط الذى يسمى "عامل التجلط".

أشار الباحثون إلى أن هذا يوحى بأن الخوف يمكن أن يؤدى إلى تجلط الدم، لكنه لا يؤدى إلى تكون جلطات الدم، وفقا للباحثين من جامعة ليدن فى هولندا.

ونشرت الدراسة فى عدد ديسمبر من مجلة "BMJ"، كما جاءت نتائجها مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى "Health Day News".

مصر 365