أخبار عاجلة

استمرار تبادل الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار فى اليمن ولا تقدم بالمشاورات

استمرار تبادل الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار فى اليمن ولا تقدم بالمشاورات استمرار تبادل الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار فى اليمن ولا تقدم بالمشاورات

>تبادلت قوات الجيش اليمنى والمقاومة وعناصر مليشيات الحوثى وصالح الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار فى جبهات القتال باليمن فى اليوم الثانى من سريانه فى الوقت الذى ذكرت فيه مصادر تابعة للمليشيات أن السلطات اليمنية فى صنعاء بعثت برسالة لأمين عام الأمم المتحدة تطالب فيه بوضع حد لهذه الانتهاكات وتحذيرات من الجانبين من انهياره وأن يتسبب ذلك فى فشل المفاوضات الجارية فى سويسرا.

فقد أكدت مصادر المقاومة فى مدينة تعز، الجبهة التى تشهد أعنف المعارك بين الجانبين، أن المليشيات قامت منذ بدء وقف إطلاق النار ظهر أمس الأول بخمسين خرقا لوقف إطلاق النار تمثلت فى عمليات قنص وهجمات وقصف على مواقع الجيش والمقاومة وقصف للأحياء السكنية أسفرت عن مقتل 9 مدنيين حتى الآن واستمرت المعارك فى أنحاء عديدة من مدينة تعز.. فيما تقدمت قوات عسكرية كبيرة بقيادة العميد عادل القميرى نحو مدينة حرض بمحافظة حجة شمال غرب اليمن وقامت بتمشيط المدينة والمناطق المجاورة من المليشيات التى كانت قد توغلت فيها.

وذكر المركز الإعلامى للمجلس العسكرى، فى تقريره اليومى عن معارك أمس، أن طائرات دول التحالف العربى قصفت الليلة الماضية مواقع للمليشيات فى محيط جامعة تعز وحبيل سلمان وأسفرت المعارك التى وقعت عن مقتل أحد عناصر المقاومة وإصابة 6 آخرين.

وفى جبهة مأرب أكدت مصادر المقاومة أن قوات الجيش والمقاومة تصدت لكل الهجمات التى شنتها الميليشيات على الجبهتين وصدوا هجمات لهم وتقدمت القوات وسيطرت على مواقع فى محيط معسكر ماس بمجزر وواصلت تقدمها باتجاه مفرق الجوف وأسرت حوالى 30 من المليشيات ودمرت 4 دبابات وعربة مدرعة و6 أطقم عسكرية وعربة كاتيوشا.

وأكدت المصادر أن تعزيزات عسكرية وصلت للمليشيات فى صرواح تضم ناقلة نفط وعربتى كاتيوشا وشاحنة محملة بذخائر الكاتيوشا وقذائف الدبابات وذخائر أخرى متنوعة فيما وصلت تعزيزات عسكرية للمقاومة قادمة من العبر تحمل أفراد وعتاد عسكرى إلى مأرب عصر أمس.

وفى صنعاء ذكرت وكالة خبر للأنباء التابعة للرئيس اليمنى المعزول على عبد الله صالح أن السلطات فى صنعاء بعثت برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة حذرت فيها من استمرار خرق وقف إطلاق النار الذى يهدد نجاح المفاوضات.

كما صرح العميد شرف لقمان المتحدث باسم القوات المسلحة التى تسيطر عليها ميليشيات الحوثيين بأن قوات التحالف استمرت فى عملياتها العسكرية طوال اليومين الماضيين خاصة فى حرض مع اقتراب البوارج البحرية من السواحل الغربية على البحر الأحمر بالإضافة إلى قيامها بقصف منطقة ماس بمأرب وطالب بوقف العمليات.

وعلى صعيد المشاورات- التى تجرى فى مدينة بال السويسرية- أفادت وسائل إعلام يمنية بأن المشاورات فى يومها الثانى لم تحرز أى تقدم فقد رفض وفد المليشيات صيغة تسوية قدمها المبعوث الأممى حول إطلاق سراح المعتقلين وطالبوا بوقف كامل للعمليات قبل مناقشة هذا الموضوع فى الوقت الذى يصر فيه وفد الشرعية على إطلاق الحوثيين سراح جميع المعتقلين والتزامهم بوقف إطلاق النار وفتح ممرات آمنة لإيصال المساعدات للمواطنين المحاصرين فى تعز مما يعيد الأوضاع إلى نقطة الصفر.
>وكانت الجلسة الثانية قد بدأت متأخرة عن موعدها المحدد بعد أن شهد اجتماعا مصغرا بين الوفدين عقد بطلب من المبعوث الأممى خلافات بينهما.

مصر 365