أخبار عاجلة

"البلاى استيشن"..لتوعية الشباب بحل مشكلة البطالة بجزيرة الدهب

"البلاى استيشن"..لتوعية الشباب بحل مشكلة البطالة بجزيرة الدهب "البلاى استيشن"..لتوعية الشباب بحل مشكلة البطالة بجزيرة الدهب

توصل شباب جزيرة الدهب بالجيزة وشباب الوراق لمبادرتين هامتين، الأولى هدفت لحل أزمة البطالة فى جزيرة الدهب، والثانية ساهمت فى حل أزمة المرور بالوراق، وقام الشباب المشاركون بالمبادرتين بشرحهما أمام الدكتور أسامة ياسين وزير الشباب خلال حفل برنامج التنمية الإنمائى الألمانى بالمبادرات الشبابية الهادفة لتطوير المناطق العشوائية.

بداية، أوضح كريم ممدوح أحد شباب مبادرة جزيرة الدهب، أنهم كمجموعة شبابية أرادت أن تشارك فى تنمية المجتمع وحل مشاكله خاصة بعد الثورة، ففكروا بالتنسيق مع منظمة البرنامج الإنمائى الألمانى الـGIZ فى تقييم احتياجات جزيرة الدهب التى يقطنون بها، ورصدوا 7 مشكلات تعانى منها.
> وتابع أن أول المشكلات التى فكروا فى مواجهتها تمثلت فى مشكلة البطالة من حيث التعرف على أسبابها ونتائجها وكيفية مواجهتها، مشيراً أنه قاموا بتنظيم ندوة للتوظيف ولكن كان الإقبال ضعيفاً عليها، ما أدى إلى تفكيرهم فى حلول بديلة مبتكرة تجمع الشباب.

وهنا أوضح هشام سعيد أحد شباب المبادرة أنهم اجتمعوا معاً داخل أحد مراكز الشباب وبدأوا يتباحثون فيما بينهم حول كيفية جذب الشباب وتوعيتهم بمتطلبات سوق العمل والمهارات التى ينبغى أن توافرها لديهم، مبيناً أن الفكرة التى نفذوها حملت اسم "وقتك من ذهب"، حيث قاموا بتنظيم دورة فى "البلاى استيشن" مجاناً، ودعوا الشباب إليها فتوافد إليها مجموعة من الشباب للاشتراك.

وأضاف هشام أنه فى الدورة الثانية دعوا الشباب المشاركين إلى عمل منتج صغير تمثل فى برواز زجاج للصور الشخصية فى 5 دقائق فقط، واستطاع الشباب عمل العديد من البراويز فى 5 دقائق فقط فى خلال أوقات لعب البلاى استيشن، وكان هدف شباب المبادرة هنا هو إعطاء رسالة للشباب بأنهم إذا استفادوا من أوقاتهم بالشكل الأمثل سيستطيعون أن ينجحوا فى حياتهم العملية ويتغلبوا على البطالة.

فيما لخص شباب مبادرة "الوراق ليك وليا" مبادراتهم فى أن كورنيش الوراق يعانى من أزمة المرور، الطريق الذى من المفترض أن تعبره السيارة فى 10 دقائق على أقصى تقدير يصل الوقت الزمنى للمرور فيه بالسيارات إلى 45 دقيقة نظراً للازدحام الشديد الناتج عن السلوكيات الخاطئة من سائقى السيارات وغياب رجل المرور.

ويقول فريق المبادرة أنهم أرادوا التوصل لحلول غير تقليدية لأزمة المرور فى الوراق، فنزلوا إلى الشارع ليجروا بحثاً عن سبب الأزمة والتعرف على الحلول المبتكرة من السائقين أنفسهم.

وأشاروا لأنهم قد التقوا رئيس الحى ومأمور قسم الوراق للتوصل لحل الأزمة، وتأكدوا أن 80% من سبب الأزمة يرجع إلى سائقى السيارات وعليه التقوا مع بعض السائقين للتعرف على مشاكلهم التى لخصوها فى عدم وجود خط مرور بالشارع، وغياب التنظيم، وسلوكيات خاطئة، ووجود عربيات النقل التى تأخذ وقتاً كبيراً عند الدوران بالشارع.

وقام فريق المبادرة المكون من 7 شباب بحملة جذب للمتطوعين بعد تعريفهم بأنفسهم وأهداف المبادرة واستطاعوا أن يجذبوا 50 متطوعاً فى البداية، وقاموا –بعد ذلك- بتقسيم أنفسهم لفريقين، الأول قام بتنظيم المرور، والثانى عمل سلاسل بشرية لبث رسائل توعية لسائقى السيارات للمساهمة فى حل أزمة المرور.

وأكد فريق المبادرة الشبابية أن سائقى السيارات طرف أصيل وأساسى فى حل أزمة المرور من خلال اتباعهم القواعد المرورية الصحيحة.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365