أخبار عاجلة

عرعر تغرق في ظل غياب مشروعات السيول

عرعر تغرق في ظل غياب مشروعات السيول عرعر تغرق في ظل غياب مشروعات السيول

    تحول عدد من أحياء عرعر إلى مستنقعات مياه بفعل تراكم مياه الأمطار أمام المنازل والطرقات والتي لم تجد مخرجاً لتصريفها، لتدفع أمانة الحدود الشمالية إلى توفير الفرق الميدانية الطارئة في ظل غياب مشروعات مجاري السيول والصرف الصحي في عدد من الأحياء والشوارع الرئيسية في عرعر.

وتحدث عدد من المواطنين ل"الرياض" عن معاناتهم مع الأمطار، حيث قال عويد عايد إن مياه الأمطار شكلت مستنقعات مائية تحاصر المنازل في عدد من أحياء عرعر منها حي الجوهرة والضاحية، مما يؤدي إلى تكاثر الحشرات والبعوض والروائح الكريهة، التي تهدد سلامة الأهالي.

وذكر فهد العنزي أن عدم اكتمال تجهيز الصرف الصحي بالكامل في عدد من الأحياء تسبب في انتشار مستنقعات المياه.

وأشار عطية الحازمي إلى أن تأخر هذه المشروعات يستدعي حل عاجل في الإسراع والتنفيذ. كما طالب سالم الرويلي بسرعة تنفيذ المشروعات وتشديد الرقابة.

من جانبه، أفاد المقدم فهد الأسمر المتحدث الرسمي للدفاع المدني بمنطقة الحدود الشمالية أن فرق الإنقاذ أنقذت عائلة مكونة من تسعة أشخاص إثر مداهمة السيول لمنزلهم، وتم توفير سكن لهم.

وأوضح أن الفرق الميدانية باشرت ثلاثة احتجازات، وماس كهربائي في منزلين، ولم تسجل أي إصابات، داعياً إلى أخذ الحيطة والحذر، وعدم الاقتراب من مجاري السيول.

بدوره، أكد م. ودي تركي وكيل الخدمات في أمانة الحدود الشمالية أن الفرق الميدانية تستنفر بشكل كامل أثناء الأمطار، لافتاً إلى أن الأماكن المتضررة هي إسكان قوى الأمن الداخلي بعرعر، وطريق الشمال الدولي مقابل مستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد، وحي الصالحية (بلك ه)، وحي الربوة، وقد تم نشر عدد من المضخات عند هذه المواقع، ونشر العمالة داخل الأحياء التي تتضرر بشكل مستمر من الأمطار.

إلى ذلك، علقت كل من إدارة التعليم في الحدود الشمالية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أمس الثلاثاء الدراسة في مدارس المنطقة والكلية التقنية للبنين والبنات بعرعر.