أخبار عاجلة

نجاح إصلاح 16 شرياناً رئوياً للطفل البولندي في عملية استمرت 14 ساعة

نجاح إصلاح 16 شرياناً رئوياً للطفل
 البولندي في عملية استمرت 14 ساعة نجاح إصلاح 16 شرياناً رئوياً للطفل البولندي في عملية استمرت 14 ساعة

    أنهى الفريق الجراحي في مركز الملك عبدالعزيز لأمراض وجراحة القلب بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض أمس وبنجاح العملية الجراحية في قلب الطفل البولندي والذي وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بنقله وعلاجه في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض.

وكانت العملية والتي استمرت 14 ساعة، بدأت منذ السابعة صباحا بقيادة استشاري جراحة القلب د. عبدالعزيز الخالدي المتخصص في مثل هذه الجراحات المعقدة وفريقة الطبي المكون من الدكتور عمر التميمي استشاري أمراض القلب للأطفال، ود. محمد سلام استشاري تخدير جراحة القلب للأطفال وفريق العناية المركزة لأمراض القلب للأطفال.

وقال د. عبدالعزيز الخالدي إن العملية تعتبر المرحلة الأولى من مراحل العلاج التي قررها الفريق الطبي المشرف على الحالة حيث سيكون العلاج على مرحلتين المرحلة الأولى تم الانتهاء منها خلال هذه العملية وتم فيها تعديل وإصلاح الشرايين الرئيسية الوسطى وشرايين الرئة اليمين حيث تم إصلاح 16 شريانا رئويا، وإعادة مساراتها وهي تعتبر العملية الكبرى حيث يحتاج الطفل عادة للبقاء في قسم العناية المركزة لأمراض القلب للأطفال فترة تتراوح ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع تمهيدا لإجراء المرحلة الثانية والتي ستكون الأخيرة بإذن الله تعالى.

وأوضح د. الخالدي بأنه في حال تجاوز الطفل مرحلة الخطر بعد عدة أيام ستكون الخطة الموضوعة من الفريق الطبي البدء بالمرحلة الثانية والتي هي إصلاح الرئة اليسرى والتي عادة تكون أسهل من المرحلة الأولى لأن الطفل في هذه المرحلة يملك القدرة على التحمل لأن الرئة اليمنى تكون بخير بإذن الله.

وقد حظيت مجريات العملية بمتابعة وإشراف مباشر من قبل المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر بن عبدالمحسن القناوي والذي ثمن هذه اللفتة الإنسانية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- والذي وجه بنقل وعلاج الطفل البولندي في المملكة.

مشيدا بحرص ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني لحالة الطفل منذ تلقي التوجيه السامي الكريم بعلاج الطفل البولندي.

من جانب آخر زار سفير جمهورية بولندا ويتولد سميدوسكي الطفل البولندي، حيث كان في استقباله د. سعد بن عبدالعزيز المحرج مدير عام الشؤون الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني والذي رافقه إلى قسم العناية المركزة لأمراض القلب للأطفال حيث قدم الفريق الطبي الذي أجرى العملية بقيادة د. عبدالعزيز الخالدي شرحا وافيا للسفير حول مراحل العملية والمرحلة الثانية من العلاج، مؤكدين نجاح العملية الجراحية، واستقرار حالة الطفل بفضل الله.

من جانبه قدم السفير البولندي شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على توجيهه الكريم بنقل وعلاج الطفل البولندي في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض، مشيدا بالإمكانات الكبيرة والكوادر الطبية التي شاهدها خلال زيارته.

وقدم شكره وامتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني على متابعته المستمرة لحالة الطفل البولندي منذ أن كان في بولندا والرعاية الطبية الكاملة التي وجدها الطفل منذ وصوله إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض.