أخبار عاجلة

ابن خال المستشار الشهيد عمر حماد باكيًا: «ذنبه ايه كان بيأدي عمله»

ابن خال المستشار الشهيد عمر حماد باكيًا: «ذنبه ايه  كان بيأدي عمله» ابن خال المستشار الشهيد عمر حماد باكيًا: «ذنبه ايه كان بيأدي عمله»

 

المستشار الشهيد عمر حماد

قالت الإعلامية إيمان عز الدين، فى برنامجها “مفتاح الحياة”، على قناة الحياة 2 ، أن الكلمات تعجز عن وصف ما حدث اليوم بالعريش، واستشهاد قاضيين و3 من رجال الشرطة، فالإرهابيون يحاولون كسر إرادتنا وتخويفنا وإعادتنا للوراء، ولكننا مستمرين وكلنا يد واحدة لبناء ، والإرهاب سينهتي لا محالة، لأنه لا شعب بينتهى أو بيخلص.

وأضافت صحيح أننا نتألم لهذه الحوادث، وكثير من العائلات تبات والحزن “معشش” في بيوتها ، ولكننا نحتسبهم عند الله شهداء، ورغم الإنتقادات التي نوجهها دائما لأيا كانت الجهة، إلا أنه حينما تكون المعركة دولة أو لا دولة، وحينما يكون الخصم ممول وإرهابي نكون كلنا “صف واحد”.

من جانبه قال أحمد منصور ابن خال المستشار الشهيد عمر حماد، للبرنامج أن كان هناك اتصال تلفوني بينه وبين الشهيد يوم الأربعاء الماضي، وتحدث معنا وأوصى والدتي بأن ترعى زوجته وأبناءه.

وأضاف منصور أنه فوجئ اليوم بإنفجار العريش في السابعة والنصف صباحًا فحاولنا الإتصال به للإطمئنان عليه وببعض زملاءه ، وبالفعل تأكدنا أنه مصاب ولكن لم نكن نعلم أين يتواجد.

ولم يستطع أحمد منصور تمالك نفسه، حيث أخذ فى البكاء قائلًا: ‘‘ذنبه اية أنه كان بيأدي عمله.. ده مايرضيش ربنا’’، مضيفًا ‘‘كان انسان بسيط جدًا، والدته توفيت منذ 8 شهور، وله 3 أبناء وهم يوسف 3 ابتدائي، وياسين ويحيى في الحضانة، زوجته وشقيقتين’’.

وأختتم منصور قائلًا: ‘‘حسبى الله ونعم الوكيل فيهم.. الناس ديه مالهومش دين.. كان صاحبى وأخويا وحبيبي وكان محبوب وسط الناس وجيرانه وأهله’’.

أونا