أخبار عاجلة

بالصور.. مأساة سباك سقط من سقالة: مش قادر أتحرك وعايز كشك أعول به أسرتى

بالصور.. مأساة سباك سقط من سقالة: مش قادر أتحرك وعايز كشك أعول به أسرتى بالصور.. مأساة سباك سقط من سقالة: مش قادر أتحرك وعايز كشك أعول به أسرتى
"حزن وعذاب وحيرة".. حاله يعيشها شاب فى العقد الثالث من العمر، سافر إلى المملكة العربية للعمل هناك بعدما ضاق به الحال، وأثناء عمله فى السباكة وهو على سقالة فى الأدوار العالية سقط من فوقها فأصيب فى يده وأعلى الفخذ، بإصابات خطيرة، وصرف كل ما يملك على الأطباء دون إتمام علاجه، فأصبح بلا عمل وليس لديه دخل يساعد به أسرته ولا يملك أى شىء كى يستكمل علاجه.

يقول عماد خميس محمد خميس 37 سنة، سباك صحى، يقيم بجزيرة الدهب بمحافظة الجيزة: "ذهبت للعمل بالسعودية، بعد أن ضاق بى الحال، وفى يوم بعد أن بدأت عملى ووقفت على "سقالة" سقطت من فوقها، فأصبت بعدة إصابات خطيرة فى جسدى جعلتنى طريح الفراش وبدون عمل، منها إصابتى بكسر فى 3 ضلوع، والحوض واليد اليمنى".

تابع "عماد"، والدموع تملأ عينيه:" بعد حادث سقوطى من أعلى السقالة، "أجريت عملية بحوض المياه، كما تم تركيب شرائح لى فى الفخذ، ومسامير فى اليد اليمنى، حيث قام الطبيب بإزالة عظمة اليد اليمنى، فأصبحت طريح الفراش لا أقوى على الحركة، غير أننى أعول أسرة من طفلين وزوجتى، وليس لدى دخل أعيش عليه الآن، أما بالنسبة لعمل السباكة فأصبح معدوما، لأنه لا أستطيع الحركة كى أعمل".

وأضاف" "إن علاج إصابات العظام غالى الثمن ولا أستطيع المشى من تأثير العملية والشرائح، وأحتاج إلى علاج طبيعى باستمرار وليس لدى ما يساعدنى على مواظبة الذهاب إلى الأطباء، كما أننى تركت الأطباء والعلاج، لانه كما قلت ليس لدى دخل أو فلوس تساعدنى على الذهاب للأطباء أو شراء الدواء، كما أنى أعيش فى شقة بالإيجار لا أستطيع تدبيره".

وستكمل:" انقطعت عن الذهاب إلى الطبيب، بسبب أنه ليس معى ما يساعدنى على ذلك، بالإضافة إلى إعالة أسرتى، وأطالب وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى باستكمال علاجى، وتوفير كشك لى يساعدنى على مواجهة أعباء الحياة.


>للتواصل مع الحالة ت/01128508946

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

مصر 365