أخبار عاجلة

تقرير في الجول - لماذا يفكر اتحاد جدة في فيريرا

تقرير في الجول - لماذا يفكر اتحاد جدة في فيريرا تقرير في الجول - لماذا يفكر اتحاد جدة في فيريرا

ذكرت التقارير الصحفية أن اتحاد جدة يفكر في البرتغالي جوزفالدو فيريرا المدير الفني الذي رحل عن الزمالك. فلماذا هذا الاتجاه؟

فيريرا أعلن رحيله عن الزمالك يوم السبت بسبب "رغبة في عدم تواجده".

قبل أن يرد الزمالك في بيان ناري على حديث فيريرا ويؤكد" أنت كاذب وهارب".

مستقبل لازلو بولوني المدير الفني لاتحاد جدة على المحك، في الأغلب سيرحل بلا رجعة، بعيداً عن قلعة العميد، خصوصاً بعد الخسارة المذلة بالثلاثة على حساب الغريم الأهلي، في قمة دوري جميل لهذا الأسبوع، مما تسبب في انفجار الرأي العام الاتحادي، واشتعال أزمة قوية بين الجماهير والإدارة، نتيجة الفشل المستمر منذ فترة ليست بالقليلة.

وبعيداً عن بولوني، الرجل الذي سيرحل بشكل رسمي، نتيجة سوء الأداء والنتائج، يحتاج الآتي إلى ثورة كروية مستمرة، لأن الأمر غير مرتبط فقط برحيل أو قدوم مدير فني، نتيجة وجود خلل في المنظومة الرياضية ككل.

ندرة النجوم

بعد كبر سن محمد نور، لا يوجد نجم حقيقي في صفوف الاتحاد، فلاعب مثل مختار فلاتة، زادت مشاكله بشدة مع الجمهور، ولا يقدم الأداء المنتظر في المباريات الكبيرة، كذلك الأمر بالنسبة لفهد المولد، رغم سرعته الكبيرة إلا أنه ضعيف في التسليم والاستلام، وسيء أمام المرمى.

يواجه الاتحاد أزمة حقيقية نتيجة غياب النجوم المحلية في تشكيلته، فحتى جمال باجندوح يعاني من غيابات عديدة، وعدم ثبات في المستوى، ومع عدم جاهزية النجم نور، أصبح الموقف معقد، وفي حاجة إلى دماء جديدة.

المحترفون

بعمل مقارنة سريعة بين محترفي الاتحاد والأهلي، سنلاحظ فورا تباين شديد في المستوى بين الجانبين، فالاتحاد يلعب له أكثر من لاعب محترف، لكن دون قيمة حقيقية داخل الملعب.

سان مارتن مختفي دائما في المواجهات الكبيرة، وترويسي ينفعل بشدة مع أي موقف، وريفاس لا يجد الدعم الكافي، لذلك هناك أزمة حقيقية، مع عدم وجود محترف قوي في الخط الدفاعي أيضاً.

الإدارة

بولوني لا يتحمل الأمر بمفرده، فالجهاز الإداري بالكامل يشاركه الفشل، كذلك علامة استفهام أكبر حول قرارات الإدارة برئاسة إبراهيم البلوي، فكل عام تحدث صفقات جديدة، ووعود مضاعفة، لكن دون أي جدوى!

وبالتالي، يحتاج العميد إلى وقفة على كافة المستويات، ليس منصب المدير الفني فقط، بل النجوم، المحترفين، والإدارة بشكل كلي، لأن أي مدرب آخر مهما كانت قوته، من الممكن أن يُصلح بعض القصور، يضيف إلى الأسماء الحالية، لكنه سيحتاج الكثير من أجل حصد البطولات!

فيديو اليوم السابع