أخبار عاجلة

العاهل البلجيكى يطلب من ملك المغرب التعاون فى المجال الأمنى

العاهل البلجيكى يطلب من ملك المغرب التعاون فى المجال الأمنى العاهل البلجيكى يطلب من ملك المغرب التعاون فى المجال الأمنى
قالت مصادر رسمية أمس الاثنين، أن العاهل البلجيكى الملك فيليب اتصل هاتفيا بملك المغرب محمد السادس، ليعبر له عن رغبة حكومة بلاده فى "طلب مساعدة وثيقة ومتقدمة فى مجال الأمن والمخابرات من المملكة المغربية."

وقال بلاغ لوزارة الداخلية المغربية، ان الاتصال الهاتفى بين العاهلين جاء على إثر "الاحداث الإرهابية الأخيرة التى عرفتها العاصمة الفرنسية باريس وتداعياتها على بلجيكا وباقى الدول الأوروبية."

وكانت مصادر قد أفادت بأن مسئولين أمنيين مغاربة، قدموا معلومات ساعدت نظراءهم الفرنسيين فى القيام بمداهمة فى ضاحية سان دونى بباريس الإسبوع الماضى والتى قتل فيها عبد الحميد أبا عود أحد المشتبهين بهم الرئيسيين فى التفجيرات التى هزت العاصمة الفرنسية باريس فى 13 نوفمبر الحالى واعتبرت أسوأ تفجيرات فى فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال بلاغ لوزارة الداخلية الاثنين، إن مباحثات جرت بين وزير الداخلية المغربى ونظيره البلجيكى إثر الاتصال الهاتفى بين عاهلى البلدين.

وأضاف البلاغ أن الوزيرين "أجريا مباحثات همت التفعيل الملموس والفورى لهذا الطلب على غرار التعاون القائم مع فرنسا."

وبلجيكا فى حالة تأهب أمنى قصوى بسبب ما تقول إنه "تهديد إرهابى جدى ووشيك" له علاقة بهجمات باريس.

ولا يزال صلاح عبد السلام (26 عاما) المشتبه به الرئيسى فى هجمات باريس والمقيم فى بلجيكا طليقا منذ أن غادر باريس بعد ساعات من تفجير شقيقه الأكبر نفسه فى مقهى هناك.. وأخفقت ملاحقة أمنية أوروبية فى إلقاء القبض عليه.

وفى وقت سابق وجه الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند الشكر إلى العاهل المغربى على "المساعدة الفعالة" التى قدمها المغرب بعد هجمات باريس التى خلفت نحو 130 قتيلاً.

وقال مصدر أمنى فى المغرب يوم الجمعة، إن السلطات المغربية اعتقلت الشهر الماضى ياسين أباعود الشقيق الأصغر لعبد الحميد أباعود لدى وصوله إلى أغادير بلدة والده. وأبلغ المصدر الأمنى رويترز ان ياسين لا يزال قيد الاحتجاز.

ولم يتضح لماذا سافر ياسين أباعود إلى أغادير أو ما إذا كانت له صلات بشبكة المتشددين فى أوروبا.. ورفض المصدر الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن اعتقاله.
>

مصر 365