هؤلاء المشاهير مصابون بالسكري.. من هم؟

الإثنين 23-11-2015 17:07

لا يستثني مرض السكري أحداً، سواء كان بديناً أم رشيقاً، خاملاً أم متوهجاً بالعطاء، فوضوياً في الأكل أم متحفظاً في الاختيار، إنساناً عادياً أم نجماً يعيش وسط الأضواء، ولذا نرى أن المشاهير ونجوم الرياضة والفن والإعلام يحتلون أرقاماً لا يستهان بها في قوائم المصابين.


موقع «سيدتي نت»، وضمن حملة «حلوين من دون سكر»، يلقي الضوء على تجارب بعض المشاهير والنجوم المصابين بمرض السكري، ممن تآلفوا مع المرض وتخطوا الصدمة ورفعوا الراية البيضاء، ثم وضعوا خطة محكمة لتغيير أسلوب الحياة والالتزام بالعادات الصحية؛ كي يبقوا «حلوين» وناجحين وتحت الأضواء مع السكري ومن دونه.

توم هانكس... خسارة الوزن أولاً
في عام 2013، أعلن النجم توم هانكس (59 عاماً) عن إصابته بالنوع الثاني من مرض السكري، وانضم بذلك إلى ملايين الأمريكيين الذين يعانون من المرض. وعن تجربته مع السكري أكد أنه كان يعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم منذ كان في السابعة والخمسين من عمره، وقد كان لزيادة الوزن وعادات الطعام غير الصحية الدور الكبير في استفحال المرض، ولكنه تدارك الأمر بسرعة وخسر الخمسة عشر كيلوغراماً الزائدة، ومعها عشرة كيلوغرامات أخرى، وهو يتعايش الآن مع المرض بسلام، ويستمر في أداء الأدوار السينمائية، ويحصد النجاحات العالمية.

هالي بيري والتعايش الطويل مع المرض
حكاية النجمة هالي بيري (49 عاماً) مع السكري قديمة ومؤلمة، حيث إنها لم تكتشف إصابتها بالمرض إلا بعد أن تعرضت لغيبوبة، عندما كانت في الثانية والعشرين من عمرها، واستمرت معها لمدة أسبوع كامل، ويومها أخبرها الأطباء عن إصابتها بالنوع الأول من مرض السكري. وفي عام 2007، أعلنت بيري لوسائل الإعلام عن توقفها عن أخذ إبر الأنسولين، وهذا ما دعاهم إلى التأكيد من أنها مصابة بالنوع الثاني من السكري؛ لأن المصابين بالنوع الأول لا يمكن أن يعيشوا دون هذه الإبر. وربما يكون شباب هالي بيري في ذلك الوقت ورشاقتها هما اللذان أبعدا فرضية الإصابة بالنوع الثاني لبعض الوقت، ولكن الأيام قد أثبتت العكس.

دلتا بيرك والفحص أمام الجمهور
في عام 1997، تلقت النجمة دلتا بيرك (49 عاماً) بطلة المسلسل الكوميدي الأمريكي Designing Women خبر إصابتها بالنوع الثاني من السكري، بكثير من الشجاعة ورباطة الجأش، وقد كانت يومها في سن الحادية والأربعين. وتتحدث دلتا عن تجربتها قائلة: «الأمر ليس صعباً كما يظن البعض، فقد نجحت أخيراً في اختيار الوجبات الخفيفة (سناك) التي تناسب وضعي الصحي، وقد فحصت نسبة السكر في دمي أمام الجمهور، وسأحقن نفسي بالأنسولين أمامهم أيضاً؛ كي يعرفوا أن الأمر طبيعي ولا يحتاج للهلع».

بيلي جين كنغ.. رياضية مصابة بالسكري
إثباتاً للدراسات التي تؤكد أن كل إنسان معرض للإصابة بالسكري، نتحدث عن تجربة لاعبة التنس الأمريكية الشهيرة بيلي (71 عاماً) الحاصلة على 39 لقباً عالمياً، والتي أصيبت بالنوع الثاني من مرض السكري، عندما كانت في الثالثة والستين من عمرها؛ بسبب التاريخ العائلي مع المرض، وأيضاً إهمالها للجانب الغذائي الصحي، حيث تقول: «لقد كنت فوضوية في الأكل، وقاسية على بنكرياسي الصغير المسكين، وقد حمّلته أكثر من طاقته، ولكني بدأت الآن بالعودة إلى ممارسة الرياضة والأكل الصحي والالتزام بالعلاج، وفحص نسبة السكر في دمي مرة أو مرتين في اليوم».

باتي لابيل.. تاريخ عائلي مع المرض
المطربة الأمريكية باتي لابيل (71 عاماً) الحاصلة على جائزة كرامي، والمعروفة بأغنيتها االشهيرة If only you new كانت مصابة بالنوع الثاني من السكري دون أن تعرف، ولكن تعرضها للإغماء وفقدان الوعي على خشبة المسرح عام 1994 كان هو الإنذار المبكر لها، وبالفعل شخّص الأطباء حالتها، وقرروا أنها مصابة بهذا المرض، وقد تحدثت هذه المطربة عن تجربتها مع المرض، والتي أرجعتها أولاً إلى الطعام غير الصحي الذي كانت تتناوله، حيث تقول: «كنت مدمنة على الدجاج المقلي والباستا»، هذا إضافة إلى التاريخ العائلي مع المرض، حيث سبق أن قطع الأطباء ساق والدتها؛ بسبب استفحال المرض، كما أصيب عمها بالعمى لذات السبب. لذا فقد تنبهت سريعاً إلى أخطائها وأنقصت وزنها، وأعادت تنظيم طعامها، وقد نشرت أيضا ثلاثة كتب تتضمن وصفات طعام صديقة للمصابين بالسكري.

لاري كنغ.. السكري شجعه على تأليف كتاب
الإعلامي الأمريكي لاري كنغ (82 عاماً)، المعروف ببرنامجه العالمي Larry King Live، يعاني من مرض السكري أيضاً، وقد جاء التشخيص الطبي في عام 1995 بمثابة مفاجأة له؛ لأنه لم يكن يشعر قبلها بأية أعراضٍ لمرض السكري، ولكنه كان يشكو من مرض القلب، ولكن يبدو أن ثمة علاقة بين أحدهما والآخر، كما يقول: «لقد أخبرني طبيبي بأن السكري هو مرض قلب!»، وقد تنبه لاري لأسلوبه غير الصحي في الحياة، وأنقص وزنه وترك التدخين، واتجه للطعام الصحي، وأصدر في عام 2004 كتاباً يلخص فيه تجربته مع السكري تحت عنوان Taking on Heart Disease.

الابن يغيّر قناعات شيري شيبرد
الكوميديانة الأمريكية ومقدمة البرامج شيري شيبرد (48 عاماً) لم ترضخ لتعليمات الأطباء، الذين أخبروها عن إصابتها بالسكري عام 2007، ولم ترضَ بتغيير عاداتها الغذائية، ولكن حدث لاحقاً ما تطلق عليه «بصيرة»، والذي غيّر قناعاتها تماماً، حيث رأت ابنها البالغ من العمر سنتين حينذاك وهو ينتحب في السرير؛ خوفاً على أمه من الموت، وقد كان هذا كافياً لأن تتحمل مسؤوليتها كأم، وأن تضع خطة لإنقاص وزنها من قياس 20 إلى 8، بعد أن سارت على خطة، وضعها لها اختصاصي تغذية ومعه مدرب لياقة بدنية، واستطاعت أن تتعايش مع المرض بأمان وسلام.

سيدتي