إسرائيل تروج فيديوهات مشبوهة لداعش تدعوا لقتل اليهود لتشويه الفلسطينيين

إسرائيل تروج فيديوهات مشبوهة لداعش تدعوا لقتل اليهود لتشويه الفلسطينيين إسرائيل تروج فيديوهات مشبوهة لداعش تدعوا لقتل اليهود لتشويه الفلسطينيين
بدأت وسائل الإعلام الإسرائيلية خلال الفترة الأخيرة فى نشر فيديوهات "مشبوهة" منسوبة لتنظيم "داعش" الإرهابى، تدعوا لقتال اليهود وشن الحرب على إسرائيل، وتحتوى تلك المقاطع المصورة على لقطات لعمليات المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال، وذلك فى محاول لقلب الحقائق وإلصاق تهمة الإرهاب للفلسطينيين، وإظهارهم كالمتعاونين مع التنظيم الإرهابى.

وفى هذا السياق، ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، اليوم الاثنين، أن هناك تقديرات أمنية فى إسرائيل ترجح اقتراب وصول تنظيم "داعش" الإرهابى لإسرائيل، ونقلت عن مسئول إسرائيلى رفيع المستوى قوله إن سرعة الأحداث الإرهابية خلال الفترة الأخيرة تدل على قدرات التنظيم وعلى طموحاته وأنه يزداد اقترابا من إسرائيل.

وأضافت الصحيفة العبرية أن تنظيم "داعش" نشر مؤخرا على الإنترنت عبر وسائل التواصل الاجتماعى المختلفة "مقاطع " تحوى تهديد باللغة العبرية وآخر بالعربية ضد اليهود وإسرائيل، وهى الفيديوهات التى لم تنشر سوى من خلال وسائل الإعلام العبرية.

واستطردت الصحيفة العبرية قولها إنه خلال فترة قصيرة أسقطت طائرة روسية فى سيناء، وفجر انتحاريين فى بيروت نفسهما وقتل العشرات، فيما نفذ آخرون هجمات دامية على العاصمة الفرنسية باريس، وذلك فى إشارة منها إن التنظيم بدأ يتوسع ويقترب منها.

وقال المسئول الإسرائيلى عقب نشر "داعش" مقطع فيديو جديد حول تهديد إسرائيل "إن الوضع الأمنى خطير جدا"، مضيفا أنه فى الوقت الراهن، إسرائيل تساعد الدول الأوروبية فى العثور على الأشخاص ذوى الجوازات الأوروبية والذين يشكلون خطرا عليها.

وأضاف المسئول الإسرائيلى، أنه فى أعقاب الوضع فى أوروبا، تتعاون إسرائيل تعاونا وثيقا مع أجهزة الاستخبارات فى مختلف الدول الغربية، كما تساعد الأوروبيين على العثور المسبق على أشخاص ذوى جوازات سفر أوروبية كانوا قد شاركوا فى القتال بسوريا والعراق وقرروا العودة إلى القارة الأوربية وإنشاء خلايا إرهابية.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أنه من المتوقع أن يصل إلى إسرائيل اليوم الاثنين، وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، وسيلتقى الاثنان على خلفية أحداث هجمات باريس الإرهابية وتصاعد الأوضاع الأمنية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة.

مصر 365