شرطة رأس الخيمة تنفي وجود سيارات تسرق الأطفال

شرطة رأس الخيمة تنفي وجود سيارات تسرق الأطفال شرطة رأس الخيمة تنفي وجود سيارات تسرق الأطفال

 نفت شرطة رأس الخيمة ما تردد حول وجود سيارات في بعض مناطق الإمارة تقوم بسرقة الأطفال وما شابه ذلك، محذراً من مغبة نشر أو إعادة نشر شائعات مماثلة، وانه لا صحة لما تداوله روّاد مواقع التواصل الإجتماعي عن وجود مثل هذه الشائعات، محذراً من اتخاذ إجراءات قانونية ضد مروجيها.

وقال اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة ، أن الإمارات من أفضل دول العالم أمناً وسلامــة، مشيراً إلى أن ذلك لم يأت من فراغ، بل من خلال العمل الجاد والتعاون المثمر والوثيق بين كافـة مؤسسات المجتمع المدني والمواطنين والمقيمين، والإيمان التام بأن الأمن والأمان مسؤوليــة الجميع والكل شريك في تحقيقهما، فبهما تقام المجتمعات وتتحقق التنمية والتطور والنهضة والرقي في كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

 أوضح أن مراكز شرطة رأس الخيمة الشاملة في جميع أنحاء الإمارة، لم تسجل أي بلاغات رسمية، حول هذه الشائعات.

وطالب أفراد المجتمع بالابتعاد وعدم القيام بالترويج أو نشر أي سلوك يخالف القانون، وأضاف: "قانون الجرائم الإلكترونية يؤكد، على تجريم هذه الشائعات وعدم الانسياق خلفها.

وأن هذه الشائعات تهدف إلى  إخلال وزعزعة الأمن والاستقرار في المجتمع، وأن من يقوم بتلفيق ونشر هذه الشائعات المقرضة، ليس لديه شعور بالمسئولية المجتمعية، مضيفاً بأن الشرطة ستقف بالمرصاد لكل من يحاول أن يعكر صفو الأمن والأمان الذي يعيشه أفراد المجتمع، وأن شرطة رأس الخيمة حريصة كل الحرص على تطبيق مبدأ الشفافية والمصداقية، حول أي أمر من شأنه المساس بالأمن والاستقرار المجتمعي، تطبيقاً لإستراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان.