أخبار عاجلة

اندماج شركتى "فايزر"و"أليرجان" فى صفقة تاريخية بـ150 مليار دولار

اندماج شركتى "فايزر"و"أليرجان" فى صفقة تاريخية بـ150 مليار دولار اندماج شركتى "فايزر"و"أليرجان" فى صفقة تاريخية بـ150 مليار دولار

أخبار الولايات المتحدة

فى صفقة تاريخية، اتفقت ثانى أكبر شركة عقاقير طبية فى العالم وهى الشركة الأمريكية فايزر، التى تنتج الفياجرا و شركة أليرجان، فى أيرلندا التى تنتج البوتوكس، على الاندماج مشكلين أكبر مجموعة لإنتاج الأدوية على مستوى العالم.

وأوضحت صحيفة وول ستريت جورنال، نقلا عن أشخاص مقربين، أن الصفقة المقرر الإعلان عنها، الاثنين، تبلغ قيمتها 150 مليار دولار. وتشير الصحيفة إلى أن الصفقة تسفر عن تشكيل أكبر مجموعة لإنتاج العقاقير الطبية على مستوى العالم وانتقال واحدة من أكبر المؤسسات الأمريكية إلى بلد أجنبى.

وتهدف شركة فايزر الأمريكية بهذا الاندماج تنفيذ مشروعها الاستراتيجى الذى ينقسم إلى جزئين الأول التركيز على العقاقير الجينية والثانى على العقاقير التجارية التى لها رواج تجارى كبير، مما يعود عليها بأكثر من مليار دولار قيمة مبيعات.

وتشير الصحيفة إلى أن مثل هذه الصفقات تمكن الشركات الأمريكية من الانتقال إلى الخارج والاستفادة من معدل الضرائب المنخفضة نسبيا على الشركات فى أماكن أخرى، مضيفة أن هذا النوع من الصفقات يظل منتشرا على الرغم من جهود الولايات المتحدة للحد منها.

وتوضح، بحسب أشخاص مطلعين، أن للمساعدة فى دفع ضرائب أقل، فإن الصفقة سوف يتم هيكلتها فنيا باعتبارها اندماجا عكسيا حيث تندمج شركة "أليرجان" فى دوبلن، الأصغر مع "فايزر" الأمريكية الأكبر.

انتقادات لمعدل الضرائب

وسوف يقود الرئيس التنفيذى لشركة "فايزر"، إيان ريد، عملية الاندماج مع نظيره فى أليرجان، برينت سندرز. وانتقد ريد معدل الضرائب التى تفرضها الولايات المتحدة على الشركات، قائلا إنها تضع الشركات العاملة فى أمريكا مثل "فايزر"، فى وضع تنافسى غير ملائم مع منافسيها فى الخارج.

وتبلغ نسبة الضرائب التى تدفعها شركة فايزر 25%، وهى الأعلى بين نظرائها من شركات الأدوية الكبرى. فيما من المتوقع أن تدفع صفقة الاندماج مع أليرجان بانخفاض الضرائب إلى أقل من 20%، بحسب محللين.

ودعمت شركة فايزر نفسها بشرائها هذا العام شركة هوسبيرا بمبلغ 17 مليار دولار فى مجال عقاقير الجينات، أما ألريجان فهى تعتمد على إنتاجها البوتوكس المضاد للتجاعيد، وعقار رستازيز لعلاج أعراض جفاف العين والتى عوضت به خسائرها فى عقار ليبيتور المضاد للكولسترول.

وسوف يعمل الكيان الجديد على إنتاج العقاقير والأمصال التى تغطى مجموعة واسعة من الأمراض، من الزهايمر حتى السرطان، وكذلك أمراض العيون والمفاصل والعظام.

وتشير وول ستريت جورنال إلى أن الصفقة تأتى بعد أيام من إصدار وزارة الخزانة الأمريكية قواعد جديدة تهدف لتقويض ما يسمى بصفقات الاندماج العسكى التى تهدف بالأساس للهروب من معدل الضرائب المرتفع فى الولايات المتحدة.

ويقول محللون إن القواعد الجديدة التى أصدرتها الإدارة الأمريكية لن تتمكن من إحباط صفقة فايزر وأليرجان، ذلك على الرغم من بقاء خطر تحرك حكومى ما. ولإتمام الصفقة فإن الشركتين بحاجة إلى الحصول على موافقة مما يسمى بهيئات مكافحة الاحتكار حول العالم.

وتخلص الصحيفة مشيرة إلى أنه بعيدا عن فرض تخفيض معدل الضرائب، فإن الصفقة من شأنها أن تعمل على نمو معدل المبيعات لدى فايزر وتمنح فرص للتقليل من تكلفة الإنتاج. وبالنسبة لشركة اليرجان، فإنها ستستفيد من الانتقال بمنتجاتها إلى أسواق عالمية أخرى.

موضوعات متعلقة..

- مفاوضات لأكبر وأضخم اندماج فى عالم الصيدلة بين شركتى فايزر والأرجان
>

>

مصر 365