أخبار عاجلة

إسرائيل تحول مدينة الخليل لشبه ثكنة عسكرية بسبب عمليات الفلسطينيين

إسرائيل تحول مدينة الخليل لشبه ثكنة عسكرية بسبب عمليات الفلسطينيين إسرائيل تحول مدينة الخليل لشبه ثكنة عسكرية بسبب عمليات الفلسطينيين
حولت سلطات الإحتلال الإسرائيلى مدينة "الخليل" الفلسطينية المحتلة، لشبه ثكنة عسكرية، بعد تدهور الأوضاع الأمنية فيها وزيادة عمليات المقاومة الفلسطينية ضد جنود الجيش الإسرائيلى والمستوطنين.

ونقلت إذاعة "صوت إسرائيل" – الإذاعة العامة الإسرائيلية الموجهة بالعربية – عن مسئولون أمنيون إنه ليس من المستبعد أن يتم فرض قيود على تحركات سكان المنطقة الفلسطينيين وعلى توجههم إلى أماكن العمل.

وأضافت الإذاعة العبرية أن فى إطار تشديد الإجراءات الأمنية فى المدينة كثفت قوات الجيش الإسرائيلى عمليات الاعتقال، وكذلك أعمال التفتيش فى القرى المجاورة للخليل، وتم نصب حواجز أسمنتية فى مفرق "جوش عتسيون" بالإضافة إلى تعزيز القوات المنتشرة على إمتداد خط التماس وبوجه الخصوص فى جنوب جبل الخليل.

وأصدر الجيش الإسرائيلى تعليمات إلى قواته فى الضفة الغربية، خاصة فى منطقتى بيت لحم والخليل، بفحص كل سيارة فلسطينية تسافر على الشوارع التى يسافر عليها اليهود.

وحسب التوجيهات يجب على الجنود وقف السيارات ذات لوحات الأرقام الفلسطينية لدى سفرها على شوارع مشتركة للإسرائيليين والفلسطينيين، وفحص ركابها، حيث تتخوف قوات الأمن من تنفيذ المزيد من عمليات إطلاق النيران على الإسرائيليين.

مصر 365