أخبار عاجلة

معارض سورى: اجتماع الرياض سيدخل فى مفاوضات ناجحة مع نظام الأسد

معارض سورى: اجتماع الرياض سيدخل فى مفاوضات ناجحة مع نظام الأسد معارض سورى: اجتماع الرياض سيدخل فى مفاوضات ناجحة مع نظام الأسد

>أكد رئيس حركة العمل الوطنى من أجل سورية القيادى فى الائتلاف الوطنى أحمد رمضان أن اجتماع الرياض الذى سيعقد الشهر المقبل ويضم فصائل المعارضة السورية سوف يدخل فى مفاوضات ناجحة مع نظام بشار الأسد .

وقال احمد رمضان ، فى تصريح خاص لصحيفة "الوطن" نشرته اليوم الاثنين إن اجتماع الرياض يأتى ضمن الدعم الكبير الذى تقدمه المملكة للمعارضة، ويعد امتدادا للعلاقة الوثيقة والدعم الكبير الذى قدمته المملكة إنسانيا وإغاثيا للشعب السوري، فضلا عن الدعم السياسى بالمحافل الدولية ورفضها للسياسة التى يتبعها نظام الأسد، وسعيها لتحقيق إرادة الشعب، بما يحفظ وحدة بلاده واستقرارها.

وأضاف رمضان أن فصائل المعارضة التى ستجتمع بالرياض ستضم ممثلين سياسيين وعسكريين وممثلين عن المجتمع المدنى السوري، وكذلك ممثلين عن رجال الأعمال والعلماء ورجال الدين، مشيرا الى أن الاجتماع سيعكس وحدة المعارضة وتفاهمها على رؤية موحدة، واستعدادها للمرحلة المقبلة، للدخول فى مفاوضات ناجحة مع النظام، إذا لزم الأمر.

وأكد أن الهدف من الاجتماع هو تهيئة المعارضة لمرحلة التغيير المرتقبة، خاصة فى ظل إمكانية العودة للتفاوض فى جنيف برعاية الأمم المتحدة، بعد اجتماع فيينا الأخير، وما صدر عنه من مقررات للتوصل إلى حل سياسي، مشيرا إلى أن الاجتماع يأتى فى إطار الاستعداد للمرحلة التفاوضية، وستكون هناك وثائق ورؤية محددة لمرحلة التغيير.

وعن حديث وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى أخيرا بأن المرحلة الانتقالية ستكون ممكنة خلال الأسابيع المقبلة، قال رمضان إن ذلك يتوقف على مدى التزام النظام بالمفاوضات، والتزامه بقرار مجلس الأمن وبيان جنيف.1

الا ان رئيس الائتلاف الوطنى خالد خوجة قال لـ "الوطن" إن الائتلاف هو الذى يجمع فصائل المعارضة سواء فى مؤتمر الرياض أو فى العملية السياسية، وليس جهة أخرى، مؤكدا أن جميع الدول متفقة على أن تكون المرحلة الانتقالية خالية من رأس النظام.

وأضاف "هناك اتفاق على رحيل الأسد والذين تورطوا بدماء الشعب السوري"، لافتا إلى أنه ستكون هناك مشاركة للفصائل العسكرية، ومنظمات المجتمع المدني، والشخصيات الوطنية.

وعن المرحلة المقبلة من المفاوضات، لفت خوجة إلى أن "الخطوات اللاحقة هى مؤتمر الرياض، والعملية التفاوضية، والائتلاف جاهز منذ البداية للعملية السياسية".
>

مصر 365