أخبار عاجلة

نهيان بن مبارك: المواهب والمبدعون أبطال حقيقيون

نهيان بن مبارك: المواهب والمبدعون أبطال حقيقيون نهيان بن مبارك: المواهب والمبدعون أبطال حقيقيون

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن رعاية ودعم المبدعين والمبتكرين والمواهب في المجالات كافة من أولويات حكومة الإمارات وذلك في إطار التوجيهات السامية لقيادتنا الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذين يبذلون جهوداً مخلصة لدعم ورعاية المبتكرين باعتبارهم ثروة الدولة الحقيقية للمستقبل.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك إن اهتمام مؤسسات الدولة في المجالات كافة بالموهوبين والمبتكرين بتخصيص أسبوع كامل للابتكار يتكامل مع احتفالات الإمارات باليوم الوطني يؤكد مدى اهتمام حكومتنا الرشيدة بهذه الفئة المميزة في المجتمع باعتبارهم الأبطال الحقيقيين لهذا الأسبوع.

مؤكداً أن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع تطلق خلال أسبوع الابتكار 26 فعالية كبرى بكل مراكزها الثقافية تتناول مجالات الابتكار كافة من خلال ندوات وورش عمل، وعصف ذهني؛ وورش تدريبية وعروض تشغيلية يتشارك فيها العلماء وأساتذة الجامعات مع المبتكرين في حوار يؤصل لثقافة الابتكار ويرسم الطريق إلى المستقبل، ويتناول التحديات التي يواجهها المبتكر وأساليب التغلب عليها إضافة إلى حاضنة خاصة للمبتكرين بالمركز الثقافي بعجمان، وعشرات الفعاليات الأخرى.

60 مبتكراً

وأضاف معاليه أن وزارة الثقافة حرصت على إقامة شراكات مع أكثر من 16 جهة محلية واتحادية وخاصة من أجل التعاون في دعم ورعاية أكثر من 60 مبتكراً خلال أسبوع الابتكار، وتشجيع الأفكار الخلاقة على مدار العام، مؤكداً أهمية أن تحضر فئات المجتمع كافة هذا الأسبوع لتشجيع أبنائنا الموهوبين، ودعا معاليه وسائل الإعلام كافة إلى أن تسلط الأضواء على المبتكرين باعتبارهم عدتنا للمستقبل لتحفيزهم على الاستمرار والتطور وإبراز صورة الإمارات كأحد أهم الدول التي تشجع على الابتكار والاختراع والإبداع.

وتعمل الوزارة على بناء قاعدة بيانات تضم المبتكرين في الدولة وتصنف مجالات اهتمامهم لتمكنهم من التواصل مع بعضهم البعض، وتتيح لهم تقديم مبتكراتهم للجهات المهتمة وبذلك تحويل المبتكرات إلى مشروعات اقتصادية ومنتجات عملية، فغاية الابتكار هو الإسهام في مسيرة بناء الدولة نحو مستقبل مشرق بإذن الله.

واستقبلت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في اليوم الأول من أسبوع الابتكار أكثر من 60 مبتكراً من إمارات الدولة كافة بمراكزها الثقافية في عجمان وأبوظبي والمنطقة الغربية ومسافي والفجيرة وأم القيوين ورأس الخيمة لتبادل الخبرات وتعريف المجتمع بجهودهم العلمية الخلاقة وعقد ندوات وورش عمل وعصف ذهني بينهم إضافة إلى إلقاء الضوء على مخترعاتهم من خلال الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

كرسي متحرك

قالت سارة إسماعيل خريجة جامعة عجمان للتكنولوجيا إنها تعمل منذ عام تقريباً على تطوير كرسي متحرك يحمي ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون من إعاقة حركية من التقرحات الناتجة عن عدم القدرة على تحريك أطرافهم والتي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى أمراض خطيرة تفضي إلى الموت.

كما يقدم الكرسي المتحرك أيضاً خدمات إضافية تتعلق بالعلاجات التي تقدم لهم ويمكنهم من التفاعل المجتمعي، مؤكدة أن هدفها هو تحويل هذا الابتكار إلى مشروع صناعي يقدم هذا المنتج لكل من يطلبه بأسعار معتدلة، وأنها استخدمت خلايا شمسية لإنتاج الطاقة، وكذلك بتحويل طاقة الحركة بالكرسي إلى طاقة كهربية تعمل على إنتاج طاقة حركية تعمل على تدليك منطقة الظهر لدى ذوي الاحتياجات الخاصة.

تواصل مستمر

وأكدت نور بهاء عمر «14 سنة» من مدرسة الزوراء بعجمان أنها عملت على تطوير برنامج إلكتروني يمكن الطالب والمدرس وأولياء الأمور من التعرف على تفاصيل العملية التعليمية كافة، ويمكن ولي الأمر من التعرف على مستوى أبنائه عبر هذا البرنامج والذي يعطيه معلومات متكاملة وتقارير دقيقة عن حالة أولاده .

سواء عبر الحاسوب أو تطبيقات المحمول، كما يعطي البرنامج صورة عامة عن الأنشطة والمبادرات التي تقدمها المدرسة، مؤكدة أنها تحلم بإنشاء معلوماتية بين مدارس الوطن العربي كافة للتفاعل والتكامل فيما بينها من أجل إثراء العملية التعليمية.

وحصلت نور على العديد من الجوائز منها جائزة حمدان للأداء التعليمي المتميز مرتين وجائزة يوم العلم وأفضل موهبة في الحاسوب وأفضل ملف لغة عربية إضافة إلى جائزة القرآن الكريم.