أخبار عاجلة

حملة فلسطينية: شكوك حول سرقة إسرائيلية للأعضاء البشرية للشهداء الفلسطينيين

حملة فلسطينية: شكوك حول سرقة إسرائيلية للأعضاء البشرية للشهداء الفلسطينيين حملة فلسطينية: شكوك حول سرقة إسرائيلية للأعضاء البشرية للشهداء الفلسطينيين
يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلى احتجاز جثامين 31 شهيداً فلسطينيا منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية فى الثالث من شهر أكتوبر المنصرم .

وقالت بسمة ابو صوى عضو حملة استرداد جثامين الشهداء الفلسطينيين فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ" اليوم الأحد إن جيش الاحتلال أعاد 9 فقط من الجثامين التى تم احتجازها خلال الهبة الشعبية، فى ظل شكوك حول وقوع سرقات لأعضاء الشهداء، وهو الأمر الذى يحتاجُ إلى بحث معمق وتوثيق ومتابعة لمحاسبة الاحتلال فى المحافل الدولية.

وأكدت صوى أن الحملة تشارك مع أهالى الشهداء وليست متضامنة فقط ويجب أن يكون هناك تحرك رسمى وإعلامى للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلى ويعتبر الإعلام بداية للحملة وهناك العديد من الفاعليات والمتطوعين لإسماع صوت أهالى الشهداء محليا وعالميا .

وأضافت صوى أن الشهيد بهاء أحد الشهداء المحتجزين آخر ما قام به هو "سلسة بشرية" حول سور القدس وبدورنا سوف نبدأ فاعليتنا من حيث انتهى الشهيد بسلسلة بشرية فى ميدان المنارة يوم اليوم الأربعاء المقبل من اجله ومن اجل جثامين باقى الشهداء المحتجزين.

واستطردت قائلة أننا كحملة نتوقع تحرك عربى ودولى لحملتنا العادلة لكننا واقعيين وهدفنا الآن أن ننجح فى الضغوط محليا وعلى المستوى السياسى الفلسطينى وهو قادر على المساعدة لوصول صوت أمهات الشهداء إلى جميع المحافل الدولية والعالمية .

يذكر أن قرار احتجاز جثامين الشهداء جاء من أعلى مستوى سياسى إسرائيلى ضمن إجراءات العقاب الجماعى الذى ينتهجه الاحتلال للضغط على الهبة الشعبية .

مصر 365