أخبار عاجلة

«حمدان للإبداع» و«الفاب لاب» يعززان تبني المواهب

«حمدان للإبداع» و«الفاب لاب» يعززان تبني المواهب «حمدان للإبداع» و«الفاب لاب» يعززان تبني المواهب

استطاعت جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز، أن تنفذ مشاريع تحاكي عام الابتكار، وتنشر من خلالها ثقافة الابتكار والتصنيع الرقمي في المجتمع الإماراتي، منها مشروع «الفاب لاب»، ومركز حمدان للموهبة والإبداع.

حيث يهدف «الفاب لاب»، لتشجيع الطلبة على البحث العلمي، وتحفيز غريزة الاطلاع والاكتشاف لديهم، ويهدف إلى مواكبة توجهات الدولة للوصول للمراكز الأولى عالمياً في مجال الابتكار، ونشر ثقافة الإبداع والابتكار والتصنيع في المجتمع الإماراتي بكافة شرائحه، إضافة إلى خلق بيئات محفزة للابتكار، وتشجيع الجامعات والمدارس على ترسيخ منهجيات البحث والتحري والاستكشاف لدى الأجيال الجديدة.

ومشروع حمدان للإبداع والموهبة، الذي يعد أحد البرامج الرئيسة في الخطة الوطنية لرعاية الموهوبين، التي تتبناها الجائزة، يأتي منسجماً مع رؤية قيادة الدولة، ليكون المظلة التي تنضوي تحتها جميع البرامج والأنشطة والخدمات الخاصة برعاية الموهوبين.

وقال الدكتور جمال المهيري نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام للجائزة، إن الجائزة، وبتوجيهات من راعيها، سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، ستتفاعل مع المبادرات الوطنية في عام الابتكار 2015، وهي معنية بمساندة المؤسسات التعليمية في تنفيذ البرامج المشتركة التي من شأنها تحقيق طموحات وأهداف المجتمع، وأكد المهيري، على دور منطقة دبي التعليمية والمناطق التعليمية بالدولة في تحقيق أهداف الجائزة من خلال تطبيق معايير الجائزة في الأداء.

مساهمة

وأكد أن وجود المبادرات النوعية، كتلك التي يتبناها سمو الشيخ حمدان بن راشد لدعم التعليم، تسهم بفاعلية في دفع جهود التطوير لمواكبة المستجدات العالمية، من خلال برامج الجودة والتميز التعليمي ورعاية الموهوبين التي تنفذها جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في الميدان التربوي، والتي انعكست على رفع كفاءة الأداء واتساع قاعدة المتميزين في عناصر المنظومة التعليمية.

وانتشار مفهوم الجودة التعليمية، مضيفاً أن الجائزة، وبطبيعة عملها، تستشرف مستقبل التعليم، وتقف أولاً بأول على مستجداته العالمية، وشاركت خلال هذا العام بدور كبير لدعم الابتكار ومواكبة التجديد والتطور والإبداع، وتوقع أن يسهم المشروع في إبراز جيل من الطلبة المبتكرين على مستوى مدارس منطقة دبي التعليمية، وأن يشكل المشروع حافزاً لمبادرات عديدة في هذا المجال.

وثمن رعاية ودعم الرشيدة للمسيرة التعليمية في الدولة، ومساندتها لجهود الميدان التعليمي نحو تلبية حاجات المجتمع من خدمةٍ تعليمية جيدة، تناسب تطلعاته وطموحه.

وذكر أن جائزة حمدان، ترعى وتتبنى الممارسات والمساهمات في مجال التميز التعليمي والموهبة، ومجالات الابتكار والإبداع، كالمؤتمرات والمشاريع التعليمية، والفعاليات العلمية المحفزة على الابتكار، ولتحقيق تلك الأغراض ستقوم باستغلال المرافق والمختبرات والساحات المتوفرة لدى المؤسسات المدرسية التابعة لدبي التعليمية، بهدف تأسيس وإنشاء مختبرات التصنيع الرئيسة (فاب لاب).

ومختبرات التصنيع الفرعية (ميني فاب لاب)، بحيث تقوم الجائزة بتوفير الإمكانات المادية ورعاية المنتسبين لهذه المختبرات، إضافة إلى الالتزامات والإجراءات المعنية بإنشاء المختبرات وتشغيلها ونظامها الأساسي، بما في ذلك توفير المستلزمات وشروط العضوية، والانتساب في الدورات التدريبية ورعاية الابتكارات.

تنمية الشخصيات

ومن جهتها، قالت مريم الغاوي مديرة إدارة الموهوبين بالجائزة، إن مركز حمدان للموهبة والإبداع، يهدف لتنمية شخصيات الطلبة الموهوبين، ليكونوا أعضاء منتجين في مجتمعهم يسهمون فيه طبقاً لمواهبهم، وزيادة فرص التعلم للطلبة الموهوبين خارج دائرة الصف الدراسي، وتقديم برامج متخصصة، تهدف إلى دعم قدرات خاصة للطلبة.

ودعم اهتماماتهم، بالإضافة إلى توفير التعلم الإلكتروني للموهوبين، ورفع مستوى الوعي لدى الجمهور، وتقديم فرص تعلم خاصة بأولياء الأمور الموهوبين، وتشجيع المجتمع والمؤسسات المحلية الوطنية على تمويل البرامج والأنشطة الخاصة بالموهوبين.

وسيكون مقره في مباني الحضيبة للجوائز، ويقدم المركز 7 خدمات للطلبة والميدان التربوي، وهم اكتشاف الموهوبين والمبدعين، وتوفير المواد التعليمية اللازمة لرعاية الموهوبين، وتوفير البرامج والأنشطة الإثرائية للطلبة الموهوبين، بالإضافة إلى تقديم برامج تدريبية لأولياء أمور الطلبة المسجلين في المركز، وتقديم برامج تدريبية لكادر المركز، استشارات للمعلمين ولأولياء الأمور، وتثقيف وتوعية المجتمع في مجال الموهبة.

أنشطة

ويقدم المركز أنشطة متنوعة للطلبة الموهوبين، وتشمل البرامج الصيفية والربيعية، وبرامج نهاية الأسبوع، ويقدم من خلالها برامج تطوير المهارات الاجتماعية والنفسية ومهارات التفكير والبرامج التخصصية في المجالات العلمية والبرامج القيادية، والإرشاد النفسي والبرامج الترفيهية والرحلات، وأنشطة لأولياء الأمور: تتمثل في الإرشاد الأسري والاستشارات النفسية.

والمحاضرات التثقيفية في رعاية الموهوبين والكشف عنهم، وبناء عليه، يتم تعريف الطالب الموهوب إجرائياً، وفقاً لمجالات الموهبة، فضلاً عن تنفيذ البرامج الإثرائية للموهوبين، التي كانت تنفذها في قاعات خارج الجائزة، حيث سيتم استكمال تنفيذها في المركز، مع إعداد برامج أخرى، مثل البرنامج الربيعي والصيفي والشتوي للموهوبين.

زيارة

قام وفد من جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، برئاسة الدكتور جمال المهيري نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام للجائزة، بزيارة مقر «فاب لاب فرنسا»، صباح اليوم، في مبنى لفيللات للعلم والتكنولوجيا بفرنسا.

وقام الوفد بجولة تفقدية، شملت أنحاء مركز مختبر التصنيع، الذي يعمل على توفير الأدوات والمعرفة لنشر ثقافة الابتكار والاختراع باستخدام التكنولوجيا والتصنيع الرقمي.