أخبار عاجلة

هولاند يبلغ تمام سلام دعم باريس للبنان فى مواجهة تداعيات الأزمة السورية

هولاند يبلغ تمام سلام دعم باريس للبنان فى مواجهة تداعيات الأزمة السورية هولاند يبلغ تمام سلام دعم باريس للبنان فى مواجهة تداعيات الأزمة السورية

>أبلغ الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند ، رئيس اللبنانية تمام سلام ، استمرار باريس فى دعم لبنان فى مواجهة التهديدات والتداعيات الناجمة عن النزاع فى سوريا وخاصة تدفق مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من القتال والاضطهاد إلى أراضيه.

جاء ذلك فى رسالة تلقاها رئيس مجلس الوزراء اللبنانى من الرئيس الفرنسى اليوم السبت بمناسبة ذكرى استقلال لبنان عن فرنسا.

وأشاد الرئيس الفرنسى بـ "الجهود الشخصية التى يقوم بها سلام فى ظل الظروف الصعبة الراهنة" ، وقال "إن بلاده ستواصل جهودها للمساعدة على إنهاء حالة الشغور الرئاسى فى لبنان".
>وأضاف أن الصداقة التى تميز العلاقات بين بلدينا وشعبينا ترتدى أهمية كبيرة خصوصا فى هذه الأوقات الصعبة التى تعرض فيها بلدانا ، فى وقت واحد تقريبا لأعمال إرهابية بغيضة.

وجدد أولاند تعازى وشكره لمشاعر التضامن مع فرنسا ، التى أبداها عموم اللبنانيين ، بعد اعتداءات باريس التى راح ضحيتها أكثر من 130 قتيلا وإصابة المئات، وقال إن علينا الان أكثر من أى وقت مضى أن نكون موحدين فى هذه الظروف الاستثنائية من أجل الحفاظ على قيمنا المشتركة.

وأكد الرئيس الفرنسى أن بلاده تقف إلى جانب لبنان ، فى مواجهة التهديدات والتداعيات المأسوية للنزاع فى سوريا ، لكى يتمكن من الدفاع عن سيادته واستقراره ووحدة أراضيه ، وسوف تواصل فرنسا تقديم المساعدة إلى لبنان لكى يتمكن من تخطى التأثيرات السلبية للأزمات ، وذلك عبر استمرار مشاركتها فى قوات اليونيفيل ودعمها للجيش وقوى الأمن اللبنانية التى تلعب دورا بالغ الأهمية فى الظرف الراهن.

وقال إن لبنان يحتاج أكثر من أى وقت مضى إلى رئيس للجمهورية وإلى مؤسسات عاملة ، لكى يتمكن من مواجهة كل التحديات.. مشيرا إلى أن فرنسا سوف تواصل العمل مع كل الأطراف المعنيين لكى يتلاقى اللبنانيون ويضعوا حداً لحالة الشغور الراهنة.

وتعهد أولاند أن تواصل فرنسا جهودها لمساعدة لبنان على مواجهة تدفق مئات الالاف من اللاجئين الفارين من القتال فى سوريا ، الذى يشكل عبئا ليس بإمكان اللبنانيين تحمله وحدهم.
>

مصر 365