أخبار عاجلة

احذرى السمنة.. تراكم الدهون فى الثدى يفرز مواد مسببة للسرطان

احذرى السمنة.. تراكم الدهون فى الثدى يفرز مواد مسببة للسرطان احذرى السمنة.. تراكم الدهون فى الثدى يفرز مواد مسببة للسرطان
قال الدكتور محمد شعلان، رئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى وأستاذ جراحة الأورام بالمعهد القومى، إن تراكم فى الجسم وخاصة فى أنسجة الثدى يعمل على إفراز الهرمونات (الإستروجين والبروجسترون) التى تساهم فى نمو وانقسام الخلايا، بشكل أسرع، وأن هذا يؤدى للإصابة بسرطان الثدى، ومن هنا وجدت المؤسسة، أنه من الضرورى توعية الفتيات والسيدات بأهمية الاهتمام بصحتهن، عن طريق اتباع نظم غذائية صحية.

وأشار الدكتور شعلان، فى تصريحات له إلى أن الكثير من الناس يعتقدون أن تناول غذاء صحى أمر مكلف، إلا أن اتباع نظام غذائى صحى، ليس مكلفا، فعلى سبيل المثال بإمكاننا استبدال اللحوم الحمراء، والتى تعتبر الأكثر تكلفة فى الوجبة مادياً وصحياً ببدائل صحية أخرى مؤكدا أن المرأة، فى إمكانها أن تقرر لنفسها مسار صحتها، فهى التى بيدها أن تقى نفسها، من الإصابة بسرطان الثدى، من خلال النظر بتمعن فى نظامها الغذائى.

وذكر: لقد تعاونت المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى، مع خبيرة التغذية سالى فؤاد، لتقديم وصفات صحية للمتابعين، على مواقع التواصل الاجتماعى، فى حملة ستستمر لمدة شهرين تحت اسم "صحتك.. سعادتك". وذلك لاهتمام المؤسسة بتوعية السيدات، والفتيات بضرورة اتباع نظام غذائى، صحى وسليم، تعتمد الوصفات على الخضراوات، والفاكهة والمواد الطبيعية بشكل أكبر عن المواد المصنعة والمعلبة.

من جانبها، قالت سالى فؤاد إن 80% من أمراض العصر سببها الرئيسى هو سوء التغذية ولذلك من الضرورى اتباع النصائح التالية :

ضرورة تناول الخمس حصص الغذائية الرئيسية يومياً وهى (3 حبات خضار وثمرتين فاكهة) وذلك لاحتواء الخضراوات، والفاكهة، على مضادات الأكسدة، التى تحمى الخلايا من الإصابة بالسرطان، وعلى فيتامين C المفيد لصحة الجسم، وشرب المياه بكمية كبيرة يومياً لأنها تساعد على تشغيل أجهزة الجسم بكفاءة.

وأضافت الدكتورة سالى، أنه لابد من الابتعاد قدر الإمكان عن اللحوم الحمراء، والاعتماد أكثر على الأسماك، والابتعاد عن الدقيق الأبيض، والسكر الأبيض، قدر الإمكان واستبدالهما، بالقمح والعسل الأبيض، واستخدام الزيوت الطبيعية، مثل زيت الزيتون، زيت الحار، وتناول المكسرات النية، مثل عين الجمل واللوز، وضرورة تناول الشاى الأخضر باستمرار مع عصر الليمون عليه.

وتؤكد أنه لا يجب أن ننسى أهمية ممارسة الرياضة، مما لها أثر على زيادة لياقة الجسم، وتحسين الحالة المزاجية، لأن الرياضة تساهم فى إفراز هرمون السعادة، والذى له دور فى تقوية المناعة، والحماية من الإصابة بالأمراض وخاصة السرطان، حيث إن تناول أطعمة غنية بالدهون والسعرات الحرارية، يسبب أمراضا عديدة ومختلفة، منها أمراض القلب والسكر، والعظام، ولكن عددا قليلا من السيدات يعلمن، بأن السمنة والوزن الزائد، من الأسباب الرئيسية للإصابة بسرطان الثدى.
>

مصر 365