أخبار عاجلة

تعرض الأطفال الرضع لعوادم السيارات يرفع فرص إصابتهم بالربو

تعرض الأطفال الرضع لعوادم السيارات يرفع فرص إصابتهم بالربو تعرض الأطفال الرضع لعوادم السيارات يرفع فرص إصابتهم بالربو

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو الأمريكية، عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن مخاطر وأضرار تلوث الهواء الجوى على صحة الأطفال فى مقتبل العمر.
> وأشار الباحثون إلى أن تعرض الأطفال الرضع وحديثى الولادة لتلوث الهواء الجوى، وخاصة غاز ثانى أكسيد النيتروجين السام الذى ينبعث مع عوادم السيارات، يرفع بشكل ملحوظ من فرص إصابتهم بحساسية الصدر والربو فى مراحل لاحقة خلال الطفولة، وذلك من خلال تجارب أجريت على الأطفال الأمريكيين ذوى الأصول الأفريقية واللاتينية.

ووجد الباحثون أن كل زيادة مقدارها خمسة أجزاء فى المليون من نسبة غاز ثانى أكسيد النيتروجين التى يتعرض لها الأطفال فى العام الأول من حياتهم، ترتفع معه فرص إصابتهم بمرض الربو وحساسية الصدر بنسبة 17%.

وأكد الباحثون أن هذه النتائج قد تكون مؤشرا ً خطيرا ً، ودليلا على ضلوع تلوث الهواء الجوى فى رفع فرص الإصابة بمرض الربو، ونادى الباحثون الأمريكية بتشديد المعايير لضمان عدم تعرض المواطنين وخاصة الأطفال الصغار لنسب زائدة من غاز ثانى أكسيد النيتروجين خلال العام.

جاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية "American Journal of Respiratory and Critical Care Medicine"، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى الثامن عشر من شهر يونيو الجارى.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365