أخبار عاجلة

تلوث المنازل ومعطرات الهواء والصراصير تزيد من حساسية الطفل

تلوث المنازل ومعطرات الهواء والصراصير تزيد من حساسية الطفل تلوث المنازل ومعطرات الهواء والصراصير تزيد من حساسية الطفل

أن البيئة الأولى للطفل بعد الولادة تعتبر حجرة نومه، وقد تكون الفاعل الأساسى لحدوث حساسية الأنف، وأكدت دراسة على أن التلوث المنزلى فى ولاية دالاس الأمريكية وصل إلى أن 70% من المنازل هناك ملوثه بحشرة الفراش و50% بمخلفات الصراصير التى تسبب الحساسية فيصبح الطفل حساساً لـ11 نوعا من مسببات الحساسية.

يقول د. "مجدى بدران" استشارى الأطفال - عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة - زميل معهد الطفولة - جامعة عين شمس ملوثات أن الهواء المنزلى موجودة فى نصف منازلنا على الأقل، ومن أنواع هذه الملوثات التالى:
> - مخلفات التبغ.
> - يتعرض أطفال للتدخين السلبى بنسبة 70% فى بيوتهم، يصبح التدخين بذلك العدو الأول لأطفال مصر قبل خروجهم الشوارع الملوثة بعوادم السيارات.
> - حشرة الفراش، تراب المنزل، الفطريات، الطيور المنزلية، طيور الزينة، الريش، الحشرات خاصة الصراصير، الماعز والكلاب والقطط، الأرانب، الخيول.

هذا إلى جانب معطرات الجو والبخور والمبيدات الحشرية، الجسيمات الملوثة العالقة بالهواء، الغازات الضارة مثل وأكسيد النيتروجين، وأول وأكسيد الكربون، ومخلفات حرق الوقود الصلب كالخشب والفحم.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365