أخبار عاجلة

أهالى الأقصر لمحافظ الجماعة الإسلامية: «أهلاً بك فى مدينة الأصنام»

أهالى الأقصر لمحافظ الجماعة الإسلامية: «أهلاً بك فى مدينة الأصنام» أهالى الأقصر لمحافظ الجماعة الإسلامية: «أهلاً بك فى مدينة الأصنام»

كتب : محمد عبداللطيف الصغير منذ 6 دقائق

واصل عشرات من أبناء الأقصر والعاملين فى السياحة اعتصامهم المفتوح أمام مبنى ديوان عام المحافظة لليوم الثانى على التوالى احتجاجا على تعيين المهندس عادل الخياط، القيادى بالجماعة الإسلامية، فى منصب المحافظ.

وانضم للاعتصام، صباح أمس، عدد من أعضاء اتحاد كتاب وقيادات الأحزاب فى المحافظة وأصحاب «الحناطير» والبازارات السياحية.

واقتحم عشرات من المحتجين الأسوار الحديدية لمبنى المحافظة، وباتوا ليلة أمس الأول على السلالم المؤدية لمكتب المحافظ، وأغلقوا أحد الأبواب الخارجية بالجنازير، وكتبوا على البوابة الرئيسية «مُغلق بأمر الشعب»، وعلقوا العديد من اللافتات على واجهة المبنى تحمل عبارات «جماهير الأقصر ترفض المحافظ الإرهابى».

وقال الشاعر أسامة البنا، عضو اتحاد كتاب مصر، إنه جاء للمشاركة فى الاحتجاجات أمام ديوان عام المحافظة للمطالبة بإلغاء قرار تعيين «الخياط»، لما يشكله من تأثير سلبى على سمعة مصر السياحية فى الخارج، وهو قرار كارثى بكل المقاييس، والأقصر ليست قطعة «جاتوه» يتم إهداؤها لمؤيدى النظام.

وقال محمد الشقيرى، منسق حركة 6 أبريل: «الخياط ينتمى إلى الجماعة الإسلامية المتطرفة التى لا تؤمن بالحوار، وتؤمن بفكر السلاح والدم، ولها موقف عدائى تجاه السياحة التى تعتبر المصدر الأساسى لرزق أهالى الأقصر».

وأضاف: «لا ننسى أن هذه الجماعة اليمينية المتطرفة كانت وراء مذبحة معبد الدير البحرى غرب الأقصر عام 1997، التى راح ضحيتها 59 سائحا من الأبرياء، والمحافظ الجديد كان معتقلاً فى السجن لمدة عام على خلفية مقتل الرئيس الراحل أنور السادات، ومحافظة الأقصر فى أمسّ الحاجة إلى محافظ له خبرة سياحية؛ حيث إن المحافظة تعانى شدة انخفاض نسبة السياحة الواردة».

ورفع المحتجون لافتات تستنكر قرار تعيين «الخياط» مثل «مصر دولة مدنية يا جماعة إرهابية» و«ارحل يا إرهابى» و«الأقصر بلدنا بلد سياح.. فيها الأجانب هتدبح» و«لا عزاء للسياحة».

ورسموا «جرافيتى» على جدران ديوان عام المحافظة، وكتبوا «الأقصر ليست إمارة» و«السيد المحافظ.. أهلا بك فى مدينة الأصنام» وكتبوا: «الزمر وعبدالماجد والشاطر وعصام سلطان مسئولون عن خراب مصر».

من جانبه، قال المهندس حسين شميط، القيادى فى الجماعة الإسلامية المتهم بمحاولة اغتيال الرئيس السابق مبارك فى أديس أبابا: إن «الخياط»، محافظ الأقصر الجديد، يتمتع بخبرة كبيرة وأثبت جدارة خلال توليه مسئولية قطاع التعمير فى الصعيد، وهو ليس بغريب عن محافظة الأقصر، ويعرف الكثير عنها وسيضع يده سريعا على المشاكل التى ترهق المواطنين وسيقوم بحلها.

واستبعد «شميط» منع المحتجين المحافظ من الدخول، وطالب أبناء الأقصر بعدم الاستماع للإعلام الذى وصفه بالمضلل.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC