إنشاء أول صرح طبى رياضى يخضع لإشراف "الصحة الألمانية"

إنشاء أول صرح طبى رياضى يخضع لإشراف "الصحة الألمانية" إنشاء أول صرح طبى رياضى يخضع لإشراف "الصحة الألمانية"

عقد مساء أمس المؤتمر الطبى الخاص للإعلان عن إنشاء أول مستشفى عظام ومركز طبى رياضى فى وخاصة فى العالم العربى، وذلك بنظام جديد وحديث ولأول مرة يستعمل نظام الطب الرياضى وطب العظام، وستقام أول مستشفى للتأهيل النفسى فى العالم العربى.

يقول دكتور سعيد الجزار ـ رئيس شركة جلوبال كايرو إحدى الشركات المساهمة فى أنشاء المستشفى، إن المستشفى ستخضع تحت الإشراف الدورى لوزارة الصحة بألمانيا، وبذلك نستطيع التعاقد مع الأطباء الألمان وتطبيق نظام الفاتورة العالمية حسب النظام العالمى معرفة ما تم شراؤه من الأدوية والمستلزمات الطبية بكل عملية وعلاج، ويقوم على التنفيذ شركة جوك الألمانية لإنشاء وإدارة المستشفيات.

وتكون المعايير وهى وضع لعلامة مرسيدس للجودة الألمانية وبرؤية أبو القاسم الزهراوى رائد طب وجراحة العظام فى العالم.

بالإضافة إلى العلاج الطبيعى المتخصص الذى لا يوجد بمصر ومن أهم مميزاته إقامة المريض داخل المستشفى حتى يتماثل للشفاء ويعالج علاجا صحيحا مثل كثيراً من بلدان العالم وخاصة ألمانيا، وتضم المستشفى أقسام العظام ـ الباطنة ـ الأشعة ـ القلب وجراحات أخرى وذلك بالتعاون مع أطباء أجانب على مستوى من التقدم العلمى، مع وجود حالات التشخيص مثل الأشعة والتحاليل الطبية الحديثة، وعلاج آلام وعلاج الإبر الذى لا يوجد فى مصر مع أقامة المريض داخل المستشفى.

أضاف الدكتور ياسر الصافورى ـ أستاذ جراحة العظام، هذا الصرح يعد من أرقى المستشفيات بعد الانتهاء من تنفيذه لأنه يخضع لنظام حديث من تلقى العلاج وخاصة العلاج التأهيلى وتتم تهيئة وتحضير المريض بطريقة ظريفة ويعرف كل ما يدور حوله من خلال شاشات عرض ويعرف الفريق الطبى وفريق التمريض الذى يشارك فى إجراء العملية الخاصة به وهذه الطريقة تطبق فى ألمانيا وبلاد أخرى متقدمة فى الطب الحديث، بالإضافة إلى تأهيل نفسى لمرضى القلب لممارسة الرياضة داخل صالة الجم بالمستشفى، ويتم إنشاء مهبط للهليوكوبتر، وتمت إضافة علاج الطب الرياضى حتى نساهم فى علاج اللاعبين المصابين بأقل التكاليف وتوفير نسبة كبيرة من التكاليف التى تتكلفها الأندية فى علاج المصابين بالرباط الصليبى وعلاج العظام وسيتم إجراء هذه العمليات فى ألمانيا وسوف نتعاقد مع الأطباء الألمان وفريق طبى كامل من فرنسا وطاقم تمريض لتدريب العمالة المصرية والارتقاء بمستوى الخدمة الطبية والرعاية الكاملة.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365