أخبار عاجلة

رويترز: حالة عدم الاستقرار في مصر تؤثر سلبا على البورصة

رويترز: حالة عدم الاستقرار في مصر تؤثر سلبا على البورصة رويترز: حالة عدم الاستقرار في مصر تؤثر سلبا على البورصة

كتب : رويترز منذ 9 دقائق

شهدت سوق الأوراق المالية في أكبر خسائر فيما يقرب من سبعة أشهر، وهوى المؤشر الرئيسي أكثر من 15 نقطة منذ بداية يونيو.

وهوت البورصة الأسبوع الماضي في أعقاب بيان لشركة "إم.إس.سي.آي" لمؤشرات الأسواق، جاء فيه أن نقص العملات الأجنبية في مصر ربما يضطر الشركة إلى استبعادها من مؤشرها للأسواق الناشئة.

وتراجعت ثقة المستثمرين مع اقتراب يوم 30 يونيو الذي يوافق مرور عام على تولي الرئيس الإسلامي محمد مرسي السلطة.

وتستعد المعارضة للخروج في مظاهرات شعبية حاشدة في ذلك اليوم الأمر الذي يثير مخاوف من وقوع أعمال عنف قد تؤدي إلى إغلاق البورصة.

ودفع بيان "إم.إس.سي.آي"، الذي صدر في 12 يونيو، مؤشر البورصة المصرية الرئيسي للتراجع 5.2% ليصل إلى أدنى مستوياته في 11 شهرا.

وذكر أمير يوسف خبير الأسواق المالية، أن السوق تشهد حركة بيع مستمرة بسبب القلق مما قد يحدث في 30 يونيو.

وقال "أعتقد أن البورصة المصرية هي الخاسر الأكبر والوحيد في ظل حالة الانقسام السياسي الواضح في الشارع المصري حاليا. بنشوف السوق بيمر بضغظ بيعي مكثف من قبل المستثمرين الأجانب ويمكن بيشاركهم برضه في البيع المستثمرين العرب. المستثمر المصري يعني.. خوفا من تصاعد الأحداث ومظاهرات 30-6 من قبل المعارضين هو كمان بينجذب بقوة نحو البيع ليؤثر بالسلب على السوق".

وأضاف "شفنا على مدار الفترة اللي فاتت السوق يعني سجل خسائر تقريبا في سبع جلسات 35 مليار ودا كان رقم كبير جدا. بالنسبة للقيمة السوقية بتاعة الأسهم.. فيه أسهم عديدة جدا.. أكثر من 50 أو 60 سهم فقد حوالي 50 أو 70 في المئة من قيمة تداوله من حوالي 15 يوم فقط لا غير .. فأعتقد أن استمرار الحال على ما هو عليه ح يؤدي إلى الكثير من الخسائر للبورصة المصرية في الفترة الحالية".

وكان محللون ذكروا أن المستثمرين المحليين والأجانب يساورهم قلق من احتمال تنظيم مظاهرات حاشدة على نطاق واسع في نهاية الشهر.

وذكرت نجلاء فرج الوسيطة في البورصة أن التوقعات تشير إلى تراجع حجم التداول.

وقالت "متوقعين أن حجم التداول ح يقل شوية أو ح يقل كثير لغاية 30-6.. المستثمرين ح يحجموا عن الشراء أكثر لغاية 30-6.. لغاية ما نشوف يوم 30-6 إيه اللي ح يحصل وبناء عليه نتخذ قرار."

وتراجعت قيمة التداول اليومية إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات إلى 72.2 مليون جنيه مصري أي ما يزيد قليلا على عشرة ملايين دولار.

وقال أشرف الشرقاوي رئيس الهيئة العامة للرقابة على سوق المال، يوم الأحد، إن البورصة ستعمل يوم 30 يونيو.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport