أخبار عاجلة

مدرب وست هام بعد الفوز على أرسنال: إنها مجرد بداية

مدرب وست هام بعد الفوز على أرسنال: إنها مجرد بداية مدرب وست هام بعد الفوز على أرسنال: إنها مجرد بداية

خسر الزمالك لأول مرة في دور المجموعات بكأس الكونفدرالية أمام ليوبار.. لكن هناك أربعة ملامح ظهرت من خلال المباراة التي انتهت نتيجتها 1-0 يوم الأحد.

مازال يحتاج لنقطة واحدة من أجل حسم التأهل لدور المجموعات.. وهو ما أكد عليه جوزفالدو فيريرا المدير الفني قبل مباراة ليوبار.

ويستعرض FilGoal.com الملامح التي ظهرت من خلال فكر فيريرا في مواجهة ليوبار.

1) كهربا

بدأ كهربا المباراة في مركز الجناح الأيسر مع حرية الدخول للعمق وهو ما يبرز إصرار فيريرا على اللعب بطريقته 4-3-3 إذ يجيد نجم إنبي السابق في مراكز المهاجم الأساسي والوهمي.

ظهر كهربا في الشوط الأول بأدوار دفاعية لمساندة حمادة طلبة.. ثم كانت خطورته في الشوط الثاني وكلها عندما تحرك اللاعب إلى العمق.

2) طارق حامد

كانت التعليمات واضحة من فيريرا بإعادة طارق حامد ليصنع عمق لوسط الملعب أمام الثنائي عمر جابر ومعروف يوسف.

تراجع طارق حامد ليشكل خط الدفاع الأول أمام هجمات ليوبار قبل وصول الكرة إلى كوفي أو علي جبر.

3) معروف يوسف

كان واحدا من أبرز لاعبي الزمالك في المباراة.. اعتمد عليه فيريرا في قلب الملعب أمام طارق حامد وليس على الطرف كما هو معتاد.

وعاون معروف عمر جابر في الوسط أيضا وتُركت الأجنحة لمصطفى فتحي وكهربا. وهذا ساهم في إجادة لاعب الوسط النيجيري بتمريراته المتقنة وقوة التحاماته.

4) تغييرات منطقية

في ظل سفر الزمالك بقائمة تضم 16 لاعبا.. كانت التغييرات لفيريرا منطقية بالدفع بمحمد إبراهيم ومحمد عادل جمعة بدلا من مصطفى فتحي وعمر جابر.

تحرك حمادة طلبة من الظهير الأيسر للأيمن وصعد حازم إمام لوسط الملعب على أن يلعب عادل جمعة في مركزه كظهير أيسر.

بينما شارك محمد إبراهيم في عمق وسط الملعب كارتكاز مساند بمهام هجومية وليس كجناح أو صانع ألعاب كما هو معتاد وذلك التزاما بفكر فيريرا وطريقته.

وكان التغيير الثالث في أخر خمس دقائق بإشراك محمد سالم مهاجم المقاولون العرب في أول ظهور له في مركز المهاجم بدلا من حمادة طلبة الذي جعل حازم إمام يعود كظهير.

فيديو اليوم السابع