أخبار عاجلة

وسم استشهاد_جنود_الإمارات_البواسل يتصدر الترند العالمي

وسم استشهاد_جنود_الإمارات_البواسل يتصدر الترند العالمي وسم استشهاد_جنود_الإمارات_البواسل يتصدر الترند العالمي

بعد أن تصدر وسم الشهداء البواسل الترند العالمي عند الإعلان عن استشهاد 3 جنود إماراتيين خلال تأديتهم لواجبهم في حماية الوطن وترابة، استمر الوسم بالتصدر الى أن بلغت نسبة المشاهدة والمتابعة 355 مليوناً حول العالم منذ أن تم اطلاق وسم يحمل عنوان «#استشهاد_جنود_الامارات_البواسل».

وقد كان هذا التفاعل الكاسح تعبيرا عن حب كل من يضحي من أجل هذا الوطن، ولعلّ عبارة عظم الله أجرك يا وطن كان العلامة البارزة في تلك التغريدات التي ألهمت الكثير في كتابة ما يرق القلب وتدمع خلاله الأعين بعبارات كانت مؤثرة في صفحات موقع التواصل تويتر.

وغرد الإعلامي علي خليفة علي« عندما يفخر وطن بجنوده تفخر الإمارات ببواسل الحق اللهم تقبلهم عندك شهداء»، وغرد عمر الساعدي « فخورة بأبطالها شهداء الإمارات والله إن القلب ليحزن والعين لتدمع وإنا لفراقهم لمحزونون».

و تفاعل عبيد بن طوق النعيمي«كلنا عزم لا يلين كلنا في الإمارات عصبة وساعد يمين لبوخالد شبابنا يفدون بلادهم ويقفون مع الجار ضد الطغاة»، في حين شارك أحمد وغرد راشد المرزوقي « فخرنا جنودنا فخرنا شهداء الوطن فخرنا عيال زايد»، ودعا فهد «اللهم اجعلهم شفعاء لأهلهم واجمعهم بهم في جنة عرضها كعرض السموات والأرض».

وقال راشد الفزاري «لن تنسى الإمارات بطولاتكم وستبقون مخلدين في ذاكرة الوطن من الأبطال الذين نفتخر بهم»، وشارك راشد المزروعي «حنا لها اذا نادي المنادي ملبين عيال زايد عوان كل المستغيثين»، ودون مايد محمد المراشدة «سنفدي حدودك بأولادنا ونروي ترابك قطرات دم. يعيش اتحاد إماراتنا»، ودونت أم فارس الإماراتية «ستظل دماؤهم الزكية مناراً للأجيال وصفحة ناصعة في تاريخ الوطن».

شرف وعزة

ودون علي بن أحمد النعيمي «سمعا وطاعة يا وطن والله على ما نقوله شهيد ما انرد من دون اليمن إما نصر ولا شهيد»، وشارك إبراهيم بهزاد «رجال قواتنا المسلحة أنتم في ساحات الشرف والعزة تقومون بدوركم البطولي بكل فخر والنصر بإذن الله حليفكم»، وشارك خالد المرزوقي «ابشر يا بو خالد، فرسان الإمارات دايماً يردون الخبر الطيب .. والكل يتمنى الشهادة».

وغرد أحمد الشحي«الله يرحمهم بواسع رحمته ويصبر أهلهم يا رب العالمين»، وقال حمد بن الراشدي« اللهم اغفر لهم وارحمهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد وبلغهم أعلى منازل الشهداء»، وقالت فطيم المزروعي «صباحك أبطال يا وطن رفعوا فوق الكتوف فخرا رحم الله أبناء بلادي وأسكنهم فسيح جناته»، وغرد عبدالله المهيري« رحمكم الله وأسكنكم الفردوس الأعلى من الجنة ونحسبكم شهداء والله حسيبكم وحفظ أهلكم وبارك في أبناءكم»، وجاءت تدوينة ماجد الخزيم « اللهم أدخلهم في رحمتك الواسعة وبلغ أهليهم ومحبيهم الصبر والسلوان».