محلب يوجه ببناء وحدات سكنية للمواطنين المضارين من منطقة بطن البقر

محلب يوجه ببناء وحدات سكنية للمواطنين المضارين من منطقة بطن البقر محلب يوجه ببناء وحدات سكنية للمواطنين المضارين من منطقة بطن البقر
‏‏?ترأس اليوم المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم السبت اجتماعًا لبحث الموقف الخاص بالمناطق العشوائية المصنفة كمناطق خطورة أولى مهددة للحياة، وحضر الاجتماع وزيرة التطوير الحضرى والعشوائيات، ومحافظ القاهرة، ومساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، ورئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير، ومدير شرطة المرافق.

وخلال الاجتماع، أشارت وزيرة التطوير الحضرى والعشوائيات إلى أنه تم حصر 356 منطقة عشوائية (متهالكة) على مستوى الجمهورية، وهناك مناطق منها تم تطويرها، ويتم العمل حاليًا على استكمال تطوير باقى هذه المناطق.

من ناحية أخرى، قدم محافظ القاهرة عرضا حول اجمالى عدد المناطق العشوائية ومساحاتها المختلفة وعدد السكان القاطنين فى كل منطقة، وتناول بصورة خاصة الوضع فى منطقة بطن البقرة كأحد المناطق العشوائية المصنفة كمنطقة خطورة أولى والتى يقطنها نحو 4 آلاف أسرة، مشيرًا إلى أنها منطقة بها أجزاء خطيرة جدًا، حيث أشار إلى أن المنطقة تقع فى حى القديمة بجوار مشروع الفواخير، وملاصقة لمبانى شركة المعادى للتنمية والتعمير، وفى نطاق متحف الحضارة وجامع عمرو بن العاص ومجمع الأديان، وتبلغ مساحتها 29 فدانًا تقريبًا، ويقع جزء منها على حافة الجبل وهو ما يصنفها كمنطقة خطورة أولى (مهددة للحياة)، كما تصنف كمنطقة خطورة من الدرجة الثانية كسكن غير ملائم.

وأضاف المحافظ أن الوضع الراهن للمنطقة يتمثل فى أن معظم المبانى حالتها الإنشائية متدهورة وبها شروخ انشائية واضحة، كما لا يوجد بالمنطقة صرف صحي، وتستخدم بيارات يتم كسحها، مما يسهم سلبا فى تشبع الارض بمياه المجاري، بما يؤثر مباشرة على الحالة الانشائية للمبانى، كما أن وصلات المياه فى المنطقة تتم من خلال الشبكات غير الرسمية ووصلات خلسة، موضحًا أن الكثافة السكانية عالية بالمنطقة، وهناك بعض الانشطة التجارية.

واستعرض المحافظ متطلبات تطوير المنطقة مشيرًا إلى أن الأرض ملك شركة المعادى للتنمية والتعمير وفقا لعدد من قرارات التخصيص، والترتيبات الخاصة بالبدء فى التطوير تتطلب عمل حصر دقيق للأسر وفقا لمعايير ثابتة، واعطاء مقابل مادى للأسر التى شملها الحصر (بدل ايجار) وذلك لمدة عام لحين بناء وحدات سكنية بديلة، والبدء فى انشاء وحدات سكنية وخدمات فى أرض الـ 40 فدانًا "المجاورة للخيالة" وذلك لسكان تلك المنطقة، ونقل الناس اليها بعد الانتهاء من المباني، إلى جانب إزالة المبانى فى منطقة بطن البقرة بمساحة 29 فدانًا، وعمل تخطيط للمنطقة التى سيتم إخلاؤها والترتيب بين الشركاء حول كيفية استغلال الأرض لتمويل بناء الوحدات السكنية.

وفى ختام الاجتماع، وجه المهندس إبراهيم محلب بأن يتم التنسيق والتوافق بين وزارة الداخلية ومحافظة القاهرة، وشركة المعادى، بحيث يتم الاستفادة من الأرض الفضاء، لبناء الوحدات السكنية المطلوبة لتسكين المواطنين المضارين من منطقة بطن البقرة، وكذا استفادة شركة المعادى بأراضيها بعد اخلائها، بحيث يتم اقامة مشروع استثمارى ضخم، يدر عائدا على الشركة.

مصر 365