أخبار عاجلة

52 مليون درهم تعويضات للمتضررين من مشروع النخيل بعجمان

52 مليون درهم تعويضات للمتضررين من مشروع النخيل بعجمان 52 مليون درهم تعويضات للمتضررين من مشروع النخيل بعجمان

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وبمتابعة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان بدأت دائرة الشؤون المالية بعجمان بصرف 52 مليون درهم كتعويض المتضررين من مشروع التطوير الحضري لمنطقة النخيل الذي نفذته دائرة البلدية.

وبناء على ذلك قامت دائرة الشؤون المالية بعجمان بتسليم الشيكات لمستحقيها ودعت المتضررين من مشروع النخيل لمراجعتها لاستلام الشيكات المستحقة لهم.

واكد يحيى إبراهيم أحمد مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان اهمية التعاون البناء مع دائرة الشؤون المالية كشركاء إستراتيجيين يعملان على تحقيق الاستدامة في الإمارة وعلى ترجمة رؤى القيادة وإستراتيجياتها المعلنة للأعوام 2021 .

وثمن مكرمة صاحب السمو حاكم عجمان وتوجيهاته بصرف التعويضات للمتضررين..

كما ثمن جهود دائرة المالية في تقديمها التسهيلات اللازمة لصرف الشيكات المستحقة للمتضررين وبمتابعتها الدورية للموضوع وتنفيذ توجيهات القيادة والاستجابة السريعة للبدء بذلك.

من جانبه أكد المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الهندسية بدائرة البلدية أن الاستجابة السريعة من القيادة لتعويض المتضررين من المشروع  في الإمارة يعكس حرصها الدائم على مواطني الإمارة ومتابعتها لكافة المستجدات فيها وما يطرأ من تطورات على تنفيذ المشاريع الخاصة بالتطوير الحضري وسعيها الدائم لتوفير العيش الكريم للسكان من مواطنين ومقيمين وتواصلها مع كافة الجهات المعنية بذلك للوقوف على احتياجاتهم الخدمية والتطويرية بما يرفع نسب الرضا وفق مؤشر السعادة المعتمد لدى حكومة عجمان وبما يحقق العدل والمساواة بين كافة سكان الإمارة من مختلف الجنسيات.

وقال أن المشروع يأتي ضمن خطة التطوير الحضري في المنطقة لمواكبة المشاريع العصرية التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة وتعكس صورة مشرقة عن إمارة عجمان كوجهة سياحية مستقبلية ومنطقة جذب للاستثمار وتنميتها حضاريا.. مشيرا الى أنه تم البدء بصرف الشيكات على أرض الواقع نهاية شهر رمضان الماضي.