أخبار عاجلة

محافظ المنوفية: وضع حلول مبتكرة لتوفير الأراضى لمشروعات النفع العام

محافظ المنوفية: وضع حلول مبتكرة لتوفير الأراضى لمشروعات النفع العام محافظ المنوفية: وضع حلول مبتكرة لتوفير الأراضى لمشروعات النفع العام
أصدر الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية، قرارًا باستغلال مساحات الأراضى الفضاء التابعة للوحدات الصحية، والوحدات الاجتماعية فى مشروعات النفع العام .

حيث أكد محافظ المنوفية، أنه تبين له أثناء مروره الميدانى بمختلف قرى ومدن المحافظة، وجود مساحات كبيرة يمكن إعادة استغلالها فى إنشاء مشروعات النفع العام من مدارس ومستشفيات ونقاط شرطة ومكاتب بريد، وغيرها من المشروعات، والتى تكلف الدولة مبالغ كبيرة لتوفير أراضٍ لها.

يذكر أن الدكتور هشام عبد الباسط، كان قد أصدر تعليمات بحصر تلك المساحات غير المستغلة، وتم الحصر بمعرفة كل من الدكتورة هناء سرور وكيل وزارة الصحة، وفرج إبراهيم وكيل وزارة الشئون الاجتماعية، وشمل الحصر 129 قرية، وأسفر عن توافر مساحات تتراوح بين الـ500 متر مربع و17000 متر مربع دون استغلال، منها مساحة 7000 متر مربع بالوحدة الصحية بشبرا بخوم، 6000 متر مربع بالوحدة الصحية بميت سراج التابعين لمركز قويسنا، و9000 متر مربع بالوحدة الصحية بميت عفيف، و17000م2 بالوحدة الصحية بفيشا الصغرى و6500م2 بالوحدة الاجتماعية بمناوهلة التابعين لمركز الباجور، و8000م2 بالوحدة الصحية بكفر ربيع مركز تلا، و3800م2 بالوحدة الاجتماعية بسدود مركز منوف.

وتم عرض نتيجة الحصر على المحافظ صباح أمس، حيث أصدر قرارًا باستغلال هذه المساحات للجهات الحكومية التى تعانى من عدم وجود مساحات من الأراضى لتقديم خدماتها عليها؛ منها على سبيل المثال عدد 9 نقاط شرطية بقرى مراكز أشمون ومنوف وقويسنا وبركة السبع تؤدى الخدمة من مبانى متهالكة ومؤجرة ولا يجوز إعادة البناء عليها حال تهدمها طبقًا للقانون .

ووأشار المحافظ، لأنه سيتم استغلال هذه المساحات لإنشاء مشروعات النفع العام، بحيث لا تتكلف الدولة أية مبالغ من ناحية، ومن ناحية أخرى حُسن استخدام أراضى الدولة وخدمة المواطنين.

وفى السياق نفسه، أمر المحافظ بمخاطبة جميع الجهات الحكومية التى تحتاج إلى إقامة منشآت ولا يتوافر لديها المساحات الكافية، وأكد المحافظ أن كل لا يتجزأ وأنه لا مكان للأيدى المرتعشة، حيث يعد عدم استغلال هذه المساحات حبسًا للمال العام، فضلاً عن كونه يجعل منها أماكن لتجمعات القمامة ومطمعًا للمتعدين.

مصر 365