أخبار عاجلة

أمين الرياض: ماضون في تطوير فعاليات العيد ونرحب بآراء ومقترحات المختصين والمواطنين

أمين الرياض: ماضون في تطوير فعاليات العيد ونرحب بآراء ومقترحات المختصين والمواطنين أمين الرياض: ماضون في تطوير فعاليات العيد ونرحب بآراء ومقترحات المختصين والمواطنين

    رفع أمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان أخلص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، بمناسبة عيد الفطر المبارك سائلاً الله -جلا وعلا- أن يعيده على بلادنا المباركة باليمن والبركات.

وعبر المهندس السلطان عن شكره وامتنانه لسمو أمير منطقة الرياض لدعمه لجهود الأمانة في تنظيم فعاليات الاحتفال بعيد الفطر المبارك هذا العام، وتوجيهاته الكريمة بتوفير كافة الخدمات والتسهيلات لإتاحة الفرصة لأبناء الرياض وزوارها للاستمتاع بفعاليات العيد في كافة مواقع الاحتفالات، معرباً عن تقديره لجهود وزارة الشؤون البلدية والقروية في إقامة فعاليات عيد الرياض والتي أضحت من أهم المعالم على خارطة المهرجانات والاحتفالات في المملكة ودول مجلس التعاون.

ووجه أمين منطقة الرياض في ختام احتفالات الأمانة بعيد الفطر كل الشكر لكافة الجهات الحكومية التي أسهمت في نجاح فعاليات العيد وتحقيق أهدافها في معايدة أبناء العاصمة وإدخال الفرحة إلى قلوبهم وتوفير مصادر الترفيه الهادف والمنضبط بتقاليد المجتمع كل أفراد العائلة.

وخص أمين منطقة الرياض بالشكر إدارات المرور والهلال الأحمر والدفاع المدني وفرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالرياض وإدارات المراكز الثقافية والاجتماعية والمؤسسات الأكاديمية التعليمية التي استضافت فعاليات العيد.

وأثنى المهندس السلطان على إسهامات مؤسسات العمل التطوعي والجمعيات الخيرية في ترسيخ البعد الاجتماعي لاحتفالات العيد ومشاركتهم المتميزة في إثراء الفعاليات مشيداً بجهود شباب وفتيات الرياض الذين بادروا للتطوع والمشاركة في تنظيم فعاليات العيد والتي كان لها أثرها الطيب في كافة مواقع الاحتفالات.

وثمن المهندس السلطان إسهامات المؤسسات المتخصصة في صناعة الترفيه والجهات الراعية لاحتفالات عيد الرياض في دعم جهود الأمانة لتجديد وتطوير الفعاليات ومعايدة أبناء المنطقة بهذا العدد الكبير من الفعاليات التراثية والرياضية والمسرحية والفنية والبرامج الترفيهية التي وصل عددها لأكثر من 200 فعالية تواصلت طوال أيام العيد في 43 موقعاً موزعة على جميع أحياء العاصمة.

ووعد المهندس السلطان باستمرار جهود الأمانة لتطوير فعاليات عيد الرياض، واستثمارها في دعم برامج تنمية السياحة الداخلية في حاضرة الوطن، وتلبية الاحتياجات الإنسانية لأبناء المنطقة من مصادر الترويح عن النفس، وبحث سبل الإفادة من برامج احتفالات العيد في كافة مجالات التنمية الأخرى، مؤكداً ترحيب الأمانة بآراء ومقترحات المختصين والمواطنين لتطوير الفعاليات خلال السنوات المقبلة بمشيئة الله تعالى.

وختم أمين منطقة الرياض بالتعبير عن شكره العميق لأبناء منطقة الرياض والذين تفاعلوا مع جهود الأمانة في تنظيم احتفالات العيد بالحضور والمشاركة، فكان إقبالهم هو المؤشر الحقيقي والدقيق على نجاح الفعاليات، كما كان التزام بتوجيهات الفرق الإشرافية والميدانية في مواقع الاحتفالات دليلاً على حرصهم على دعم جهود الأمانة في إقامة فعاليات العيد وتحقيق أهدافها.