أخبار عاجلة

9502 تقرير حول خدمة «الإبلاغ عن الحوادث البسيطة»

9502 تقرير حول خدمة «الإبلاغ عن الحوادث البسيطة» 9502 تقرير حول خدمة «الإبلاغ عن الحوادث البسيطة»

حققت مراكز الشرطة في دبي في النصف الأول من العام الجاري منذ تطبيق الخدمة الذكية «الإبلاغ عن الحوادث البسيطة» نتائج ملموسة، حيث وصل مجموع التقارير الصادرة إلكترونياً إلى 9502 تقرير حادث بسيط. من جهته دعا اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي السائقين وأفراد الجمهور إلى عدم التوقف أو تخفيض السرعة عند مشاهدة الحوادث المرورية باعتبار أن هذا السلوك يتسبب في إعاقة عمل رجال الشرطة والإنقاذ والإسعاف، ويتسبب في عرقلة حركة السير، أو وقوع أخرى نتيجة تلك التصرفات، منوهاً في الوقت ذاته بالمتعاونين مع الخدمة الذكية التي تتيح لأفراد الجمهور التقاط الصور للحصول على تقرير لتقدير الأضرار وتحديد المتسبب بالحادث دون الحاجة إلى الاتصال بالشرطة أو انتظار وصولها لمكان الحادث، وذلك انسجاماً مع مبادرة حكومة دبي الذكية، وامتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومبادرات دبي الذكية.

جاء ذلك خلال ترؤس اللواء المزينة اجتماع تقييم النصف الأول من العام لأداء الإدارة العامة للعمليات للعام 2015، وأكد اللواء المزينة أن الخدمة الذكية للإبلاغ عن الحوادث البسيطة حققت نتائج إيجابية بفضل تعاون أفراد الجمهور ومساهمتهم في تنفيذ الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي وتخفيف الازدحام على الطرقات.

احترازات

ودعا اللواء المزينة السائقين الذين تتعرض مركباتهم لحوادث بسيطة، إلى إخلاء الطريق، والوقوف عند أقرب موقف مناسب على جانبه، تفادياً للتسبب في المزيد من الازدحام المروري، أو التوجه مباشرة إلى أقرب مركز شرطة من موقع الحادث، أو أي مركز آخر من مراكز الشرطة في دبي لإصدار تقارير عن تلك الحوادث البسيطة، على مدار الساعة. كما ناقش اللواء المزينة خلال الاجتماع المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، وآخر المستجدات ، واستعرض نتائج تنفيذ قرارات اجتماع تقييم الربع الأول وإحصائياته وتقييم مؤشر عمل الدوريات.

واطلع على النتائج المتميزة التي حققتها الإدارة العامة للعمليات في تنفيذ الخطط التطويرية والبرامج التنفيذية، والوصول إلى الهدف المنشود ضمن استراتيجية شرطة دبي من العام 2010-2015 الخاص بوصول الدوريات الأمنية إلى 90% من الحالات الطارئة في غضون 15 دقيقة، والوصول للحالات غير الطارئة في غضون 30 دقيقة، وتطوير الموارد البشرية الفنية المؤهلة وتسهيل وتبسيط الإجراءات بما يخدم أفراد المجتمع.

استجابة سريعة

واطلع القائد العام على إحصائيات المكالمات الواردة إلى مركز الاتصال (901)، حيث وصل عدد المكالمات الواردة إلى المركز في النصف الأول من العام الجاري إلى 60 ألفاً و47 مكالمة هاتفية، مقابل 44 ألفاً و556 مكالمة هاتفية خلال الفترة نفسها من العام 2014.

وجاء متوسط الاستجابة لوصول الدوريات الأمنية إلى 90 % من الحوادث الطارئة 15 دقيقة خلال الشهور الخمسة الأولى من العام 2015 أي ما يعادل نسبة 77,74% ، وجاء متوسط الاستجابة لوصول الدورية الأمنية إلى 90% من الحوادث غير الطارئة (13 دقيقة و 38 ثانية)، حيث كانت نسبة الاستجابة لتلك الحوادث 30 دقيقة.

نجدة مضمونة

اطلع المزينة على عرض نتائج هاتف النجدة (999) للنصف الأول من العام الجاري ومقارنتها بالنصف الأول من العام 2014، حيث تلقى مركز القيادة والسيطرة في النصف الأول من العام الجاري مليوناً و403 آلاف و826 مكالمة هاتفية على الرقم (999)، ووصل عدد المكالمات التي تم الرد عليها في غضون 10 ثوانٍ، على ما يعادل مليوناً و313 ألفاً و608 مكالمات هاتفية مقابل عدد المكالمات الواردة إلى المركز في النصف الأول من2014 مليوناً و405 آلاف و296 مكالمة.