أخبار عاجلة

"الصحة العالمية" تكرم مصر على جهودها فى مكافحة فيروس "سى"

"الصحة العالمية" تكرم مصر على جهودها فى مكافحة فيروس "سى" "الصحة العالمية" تكرم مصر على جهودها فى مكافحة فيروس "سى"
بمناسبة اليوم العالمى للفيروسات الكبدية الموافق 28 يوليو تنظم اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية احتفالية يوم الثلاثاء الموافق 28 يوليو الجارى بمشاركة رئاسة الجمهورية ومكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة.

كما تحتفل المنظمة بمقرها بجنيف يوم الثلاثاء الموافق 28 يوليو الجارى، وسيتم تكريم هذا العام بدورها الرائد فى مكافحة الفيروسات الكبدية وخصوصا فيروس "سى”.

وقال الدكتور راضى حماد أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بالمعهد القومى للأمراض المتوطنة والكبد ومدير الوحدة المركزية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إن الاحتفالية يشارك فيها رئاسة الجمهورية ووزير الصحة الدكتور عادل عدوى ومدير مكتب منظمة الصحة العالمية فى مصر، ومجموعة كبيرة من أساتذة الكبد والجهاز الهضمى من مختلف الجامعات المصرية، ووزارة الصحة والقوات المسلحة والشرطة و50 خبيرا أجنبيا من مختلف دول العالم للتعرف على التجربة المصرية لعلاج فيروس "سى” وتطبيقها فى دولهم مثل ليبيا والمغرب وجنوب أفريقيا والأردن وإيطاليا.

وأوضح أن الاحتفالية ستقوم باستعراض مجهود اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية فى علاج 350 ألف مريض من قبل باستخدام الانترفيرون والريبافيرين منذ عام 2007 وحتى عام 2014 حتى ظهور عقار السوفالدى.

وأكد الدكتور راضى حماد فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه تم حتى الآن علاج أكثر من 100 ألف مريض بفيروس "سى” منذ بدء العلاج بالسوفالدى، وحديثا تم تخطيط برنامج متكامل تحت الاشراف المباشر للدكتور عادل عدوى وزير الصحة لمكافحة فيروس "سى” ليشمل الوقاية والعلاج معا، ويهدف لتنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية للوصول إلى النسب العالمية، موضحا أن مصر تحتل المرتبة الأولى عالميا فى نسب الإصابة بفيروس "سى”، ونهدف إلى القضاء على الفيروس خلال السنوات القليلة القادمة.

وأوضح أن مصر تمتلك أكبر قاعدة للعلاج من فيروس "سى” حيث طورت أول موقع من نوعه فى الشرق الأوسط وأفريقيا يمكن للمريض أن يحدد موعد للكشف فى أكثر من 34 مركزا بمختلف محافظات مصر.

وأشار إلى أن هناك خطة وضعتها وزارة الصحة تهدف إلى تحسين طرق الترصد للمرض واكتشاف المصابين بفيروس "سى” وتقديم العلاج لهم، كما تشمل مكافحة العدوى فى المستشفيات وتشمل ايضا وضع استراتيجية كاملة لنقل الدم الآمن ونشر درجة الوعى باستخدام وسائل الاعلام المختلفة للمشاركة مع منظمات المجتمع المدنى ودعم تطعيم فيروس "بى” لمنع حدوث اصابات جديدة من الفيروسات الكبدية.

وتابع: أن الوزارة تعمل مع اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية على زيادة اعداد المرضى الذين يرغبون فى تلقى العلاج ، حيث سيتم ادراج أحدث الأدوية أولا بأول لعلاج الفيروس بعد اتاحة عقاقير جديدة لعلاج فيروس "سى” وهما السوفالدى والاوليسيو اضافة إلى العقاقير القديمة وهما الانترفيرون و الريبافيرين.

وأكد انه سيتم توفير ثلاث عقاقير أخرى جديدة وهم الدكلانزا والفيكيرا والهارفونى خلال الثلاث أشهر المقبلة ضمن منظومة علاج فيروس "سى”.

مصر 365