أخبار عاجلة

وكيل تعليم البحيرة لمديرى الإدارات: يجب التحدث مع التلاميذ عن القناة

وكيل تعليم البحيرة لمديرى الإدارات: يجب التحدث مع التلاميذ عن القناة وكيل تعليم البحيرة لمديرى الإدارات: يجب التحدث مع التلاميذ عن القناة
عقد الدكتور إبراهيم التداوى وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة اليوم الأحد الموافق ثالث أيام عيد الفطر المبارك، اجتماعا مع مديرى الإدارات التعليمية ومديرى العموم وموجهى الأنشطة التعليمية ووحدة القرائية عبر الفيديو كونفرانس.

وذلك لمناقشة الاستعدادات النهائية للبدء فى تنفيذ البرنامج العلاجى لمشروع للقرائية والتأكيد على تذليل أى معوقات تواجه تنفيذ البرنامج بصورة صحيحة، لكونه مشروعا قوميا يخدم أبناءنا التلاميذ وأولياء الأمور ويساهم فى رفعة شأن وتقدم وطننا الحبيب .

جدير بالذكر أنه تم التأكيد على السادة مديرى الإدارات التعليمية بضرورة التأكد من وصول كراسة الأنشطة الخاصة بالبرنامج لجميع التلاميذ وضرورة وضع خطط للمتابعة لجميع المدارس أثناء تنفيذ البرنامج، والتى سوف يشرف عليها بنفسه بصورة يوميه بجميع الإدارات.

كما حرص على التأكد من وصول الجدول الزمنى لتنفيذ البرنامج العلاجى، والذى سوف يبدأ تنفيذه من 21/7/2015 ويستمر حتى 20/8/2015 وتنفيذ تلك التعليمات.

1- التنبيه مشددًا على اتخاذ كافة الإجراءات التى من شأنها المساهمة فى تحقيق أعلى نسبة حضور للتلاميذ ضعاف القراءة والكتابة بالبرنامج العلاجى.

2- التأكد من وضع خطط متابعة تنفيذ البرنامج العلاجى من قبل فريق التخطيط بالإدارة وموجهى الأنشطة واللغة العربية.

3- التأكد على ضرورة متابعة خطط كوادر القرائية ومدى جديتهم فى تنفيذ خطط المتابعة واستبعاد كل من ثبت تقصيره.

4- تفعيل رصد الإتقان للتأكد من إتقان التلاميذ للمهارة المستهدفة

5- ضرورة تفعيل الأنشطة خلال تنفيذ البرنامج واستخدام ميزانية النشاط فى تحفيز التلاميذ للحضور

6- تفعيل استمارة المتابعة الخاصة بالبرنامج العلاجى مع إعداد يومى موضح به نسبة الحضور للطلبة، كما يتم إعداد تقرير أسبوعى عن سير خطة تنفيذ البرنامج العلاجى وإرساله لوحدة القرائية بالمديرية المركزية موضح فيه الإيجابيات والسلبيات.

جدير بالذكر أنه وخلال الاجتماع تحدث وكيل الوزارة عن المشروع القومى المصرى العظيم وهو ( مشروع افتتاح قناة السويس الجديدة ) ووجههم بضرورة الحديث عن هذا المشروع القومى المصرى العملاق مع التلاميذ من خلال الإذاعة المدرسية يوميًا خلال فترة تنفيذ البرنامج العلاجى لهم والذى قد تم التخطيط له وتنفيذه وتمويله من خلال المصريين أنفسهم دون مساعدة من أحد إيمانًا منهم بهذا المشروع العملاق والالتفاف حول قائدهم العظيم الرئيس عبد الفتاح السيسى وأهميته لمصر والعالم أجمع وذلك لغرس وتنمية روح الولاء والانتماء للوطن.

مصر 365