أخبار عاجلة

لماذا تعاقد مانشستر سيتي مع سترلينج؟ الإجابة في 3 مراكز

فاجأ مانشستر سيتي متابعي الدوري الإنجليزي بعدما قرر شراء رحيم سترلينج من ليفربول مقابل 49 مليون جنيه إسترليني في صفقة الأرقام القياسية.

اللاعب صاحب الـ20 عاما أصبح هو أغلى لاعب إنجليزي، وصاحب ثاني أعلى قيمة انتقال في تاريخ الدوري خلف فيرناندو توريس الذي انتقل لتشيلسي قادما من ليفربول في عام 2011 مقابل 50 مليون جنيه إسترليني.

صورة – أغلى 10 انتقالات داخلية في تاريخ الدوري الإنجليزي

لماذا أقدم مانشستر سيتي على تلك الخطوة، وما هو الذي سوف يستفيده من ضم سترلينج؟

سكاي سبورتس الإنجليزية نشرت تقريرا مطولا عن كيفية استفادة سيتي من سترلينج، والأدوار التي يمكن له أن يلعبها مما يعطي مانويل بيلليجريني المدير الفني حرية في اختيار أكثر من طريقة لعب.

ولكن في البداية يجب أن نعرف ماذا يقول مدرب ليفربول برندان رودجرز عن سترلينج لنفهم السبب الذي دفع مانشستر سيتي لدفع كل تلك الأموال لضمه.

يقول رودجرز: "عندما عملت معه لأول مرة رأيته سريعا ويستطيع أن يلعب على جانبي الملعب، والآن هو يستطيع شغل أكثر من مركز، هو واحد من أكثر اللاعبين الموهوبين الذين عملت معهم".

وأضاف "هو يعرف كيف يضغط ليستخلص الكرة، هو يعرف جيدا كيف يتحمل المسؤولية داخل الملعب".

إذا ما هي الأدوار التي من الممكن أن يلعبها سترلينج مع وصيف الدوري الإنجليزي الموسم الماضي؟

الجناح الأيمن

هو الدور المعروف جدا عن سترلينج وهو أن يلعب على كلا الجناحين، فخطة مانشستر سيتي ستكون 1-3-2-4 وهو سيلعب على الجناح الأيمن بجوار صانع الألعاب ديفيد سيلفا، والجناح الأيسر سمير نصري، وأسفل المهاجم سيرجيو أجويرو.

168346452.jpg

خلال الموسم الماضي عانى أجويرو من خطة 3-3-4 التي اعتمد بيلليجريني عليها، وذلك بسبب وجوده في عزلة عن زملائه في ظل محاصرته من دفاع المنافسين.

ومع وضع خطة 1-3-2-4 فهذا سوف يجعل سترلينج من الممكن أن يزيد من دوره الهجومي ليكون كمهاجم ثان بجوار أجويرو ومن ثم يساعده على الهروب من دفاع الخصوم.

ولكن هل ضمن سترلينج مكانه في التشكيلة الأساسية على حساب خيسوس نافاس في مركز الجناح الأيمن؟

نافاس لا يتميز إلا باللعب بجوار خط الملعب فقط، أي أنه يركض بطول الملعب فقط وبالتحديد في الرواق الأيمن، لكن ما يميز سترلينج هو قدرته على التوغل إلى داخل الملعب ومن ثم صناعة الأهداف أو تسجيلها بنفسه، مع إمكانية أن يلعب في الناحية اليسرى عكس اللاعب الإسباني الذي لا يجيد في تلك الناحية.

المهاجم الثاني

رودجرز وصف سترلينج في وقت سابق بالطالب الجيد الذي يتعلم سريعا، وذلك بعدما طور اللاعب من نفسه في كيفية إنهاء الهجمات وتسجيل الأهداف، كما أنه استخدم في بعض الأحيان كمهاجم في ظل غياب دانييل ستوريدج للإصابة وعدم فاعلية ريكي لامبرت وماريو بالوتيللي.

G55aab9b2d440b.jpg

وأوضح المدرب الأيرلندي الشمالي أن سترلينج تساعده سرعته في المساحات الكبيرة في تخطي المدافعين ومن ثم تسجيل الأهداف.

وعلى الرغم من أن أجويرو وسترلينج من الممكن ألا يكونا مناسبان للعب سويا كماهجمين لمانشستر سيتي، ولكن كل منهم لديه الإمكانيات اللازمة التي تجعلهم يسببون الألم للمنافسين، مثلما حدث في وقت سابق بين لويس سواريز وسترلينج.

العودة لـ2-4-4

خلال الموسم الماضي حاول بيلليجريني تطبيق خطة 2-4-4 من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من أجويرو لكن ما عاب تلك الطريقة هو عدم وجود خط وسط جيد يساعد المدرب على تطبيق أفكاره بطريقة مناسبة.

G55aab9b339398.jpg

يقول جاري نيفيل المحلل بشبكة سكاي سبورتس: "العيب ليس في الخطة وطريقة اللعب، بل في خواص اللاعبين أنفسهم".

وأكمل "لقد لعبت بتلك الخطة مع مختلف الفرق، لكن الشيء الأساسي لنجاحها هو أن تكون هناك رغبة بين اللاعبين في النجاح أثناء وجود الكرة معهم، وبالتساوي النجاح في القتال في الملعب بدونها".

وعلى الرغم من أن سترلينج لم يلعب كجناح خلفي في ليفربول، ولكن قدرته على القيام بأدوار دفاعية في الكثير من الأحيان تساعده في أداء ذلك الدور، أفضل من سمير نصري على سبيل المثال.

فخلال الموسم الماضي نسبة نجاح سترلينج في الالتحامات مع الخصوم كانت 48 % مقارنة بـ37 % لنصري، وهو ما يؤكد أن اللاعب الإنجليزي لديه القدرة على شغل ذلك الدور.

فيديو اليوم السابع