أخبار عاجلة

ما وراء الدوري (6) – موسم هولمان.. تعرف نادي اسمه بني عبيد؟ ولا أنا

ما وراء الدوري (6) – موسم هولمان.. تعرف نادي اسمه بني عبيد؟ ولا أنا ما وراء الدوري (6) – موسم هولمان.. تعرف نادي اسمه بني عبيد؟ ولا أنا

موسم 08-09 اسمه راينر هولمان..

هولمان العائد من ظلمات ماضي التسعينات السحيق يقود السفينة بعد موسم انتقالات مليء بالغامرات والنوستالجيا.

--

هنا سلسلة "ما وراء الدوري"..

حكاية الدوري مع الزمالك لم يكن أبطالها فقط داخل الملعب.

البطل الحقيقي الذي عانى أكثر من غيره هو المشجع الذي لم يكن يفهم لماذا ومتى تنتهي تلك العواصف وهو عاجز عن فعل شيء.

حكايتنا بطلها مشجع زملكاوي، يحكي عن ما وراء لقب الدوري. القصة تبدأ مع أحمد عفيفي صوت من أصوات القلعة البيضاء من عام 2004 وحتى 2015.. وهذه هي الحلقة السادسة.

--

عودة أيمن عبد العزيز والتعاقد مع أجوجو و لاعب برازيلي أعسر يدعى ريكاردو. خسارة إفريقية أمام الأهلي تليها خسارة بالسوبر المصري أمام الأهلي أيضاً.

محمد محي يؤكد لي مرة أخرى من خلال كاسيت السيارة أنه رجع للصفر من مكان ما بدأ.

أغلب لاعبي الزمالك كانوا دائما ما يؤكدون اننا بمجرد الفوز ببطولة واحدة البطولات "هتكر".. لا واضح.

بداية قوية بالدوري بالفوز على المحلة بالمحلة بهدفين للاشيء في مباراة شهدت طرد ريكاردو بعد فاصل من الصفعات (الأقلام يعني) بينه و بين جمال حمزة.

في الخلفية يظهر عبد السلام النابلسي صارخاً كفاية متكريش أكتر من كده.

عارف دراجوسلاف؟ طيب عارف كاجودا؟ سمعت عن كرول؟

إن كنت تعرفهم فأنت لست في حاجة لمزيد من التفاصيل لمعرفة مشوار هولمان بالدوري.

طبق الأصل العلقة اللي فاتت لا قلم زاد لا قلم نقص.

يرحل هولمان ويأتي جهاز مكون من أحمد رفعت و أحمد رمزي..

مع كامل الأحترام لإخلاص وزملكاوية رمزي إلا أن المرحلة بها من البؤس ما يكفي لاعتبار مصطفى كامل مونولوجست.

تعرف نادي اسمة بني عبيد؟. ولا انا!

يقول حازم إمام لـFilGoal.com: "اجتهد الثنائي أحمد رفعت وأحمد رمزي ولكن الأمور كانت أصعب من احتماله".

وتابع "توقعت ذلك المصير من بداية الموسم. فالأهلي يدعم فريقه والزمالك لازال يعتمد على نفس الأسماء التي أرهقت بحكم اللعب و السن".

ويستكمل حازم "رغم فرحة الجماهير بتصعيد جيل جديد للفريق الأول وأسماء شابة مثل حازم امام الصغير وعلاء علي وأحمد الميرغني الا اني كنت متأكداً أن هؤلاء بدون سند قوي بالملعب لن يتحملوا الضغوط وهو ما كان ".

أخيراً يأتي السويسري ميشال دوكاستال لقيادة السفينة الزملكاوية بعد نجاحاته بتونس.

كعادة منتصف الموسم مدرب جديد فأداء جيد فأمل في الموسم القادم فنظره فموعد فلقاء أكثر بؤساً مما سبق صوت يأتيني من ميكروباص يمر بجانبي.. "بايننا.. هنموت هنا" (بهاء سلطان بتصرف).

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر..

اضغط هنا

فيديو اليوم السابع