خادم الحرمين استقبل الأمراء والعلماء والمشايخ والوزراء ووفود المهنئين

خادم الحرمين استقبل الأمراء والعلماء والمشايخ والوزراء ووفود المهنئين خادم الحرمين استقبل الأمراء والعلماء والمشايخ والوزراء ووفود المهنئين

    غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز صباح أمس مكة المكرمة، متوجهاً إلى جدة بعد أن قضى العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك بجوار بيت الله الحرام.

وقد وصل خادم الحرمين -بحفظ الله ورعايته- إلى جدة في وقت لاحق صباح امس.

وكان الملك سلمان بن عبدالعزيز استقبل امس في قصر الصفا بمكة المكرمة عقب صلاة عيد الفطر أصحاب السمو الملكي الأمراء والفضيلة العلماء والمشايخ ورئيس جمهورية المالديف السابق الدكتور محمد وحيد، ورئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري، والوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين الذين قدموا للسلام عليه -أيده الله- وتهنئته بعيد الفطر المبارك. وقد تناول الجميع طعام الإفطار على مائدة خادم الحرمين.

وقد أدى خادم الحرمين الشريفين صلاة عيد الفطر المبارك مع جموع المصلين الذين اكتظ بهم المسجد الحرام والساحات المحيطة به. وأدى الصلاة مع خادم الحرمين، ولي العهد، وولي ولي العهد.

كما تلقى خادم الحرمين الشريفين اتصالات هاتفية أمس من أخيه جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية ومن فخامة الرئيس محمود عباس رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دولة فلسطين ومن فخامة الرئيس ممنون حسين رئيس جمهورية باكستان الإسلامية هنأوه فيها -حفظه الله- بحلول عيد الفطر السعيد.

وعبر خادم الحرمين الشريفين عن شكره على التهنئة بهذه المناسبة الكريمة، سائلاً الله تعالى أن يعيدها على الأمتين الإسلامية والعربية باليمن والبركات.