أخبار عاجلة

مستشفى ديروط المركزى يغرق فى مياه الصرف الصحى

أصبح مستشفى ديروط المركزى مستنقعا للأمراض والأوبئة وللدخول إليه يجب ارتداء كمامة للأنف حيث الرائحة التى لاتطاق جراء انتشار مياه المجارى وتسريب المياه الملوثة بالصرف الصحى فى كل مكان بالمستشفى، إلى جانب أنه لايمكن كذلك النظر إلى أشكال الطحالب السيئة التى تنتشر أعلى وبجانب المياه.

قال إبراهيم محيى الدين فلاح: إنه يعانى من حساسية شديدة فى الصدر ويحتاج إلى جلسات أكسجين بين الحين والآخر وأنه يضطر للذهاب إلى المستشفى لأخذ تلك الجلسات، وأثناء دخوله لقسم الاستقبال يصطدم بمشهد مياه الصرف الصحى التى تحيط المستشفى من كل جانب ورغم المحالاوت المضنية التى يقوم بها من أجل الحصول على جلسة الأكسجين، إلا أنه فى الغالب لايجد طبيب أو ممرض نوبتجى ويعود إلى حيث أتى بحالة صحبة أسوأ من حالته التى ذهب بها.

وتضيف سعدية عبد الغنى ٦٠ سنة أنها منذ عدة أيام توجهت إلى مستشفى ديروط المركزى لقياس ضغط الدم، ونظرا لارتفاع مياه المجارى فوق سطح الأرض لم تستطع أن تسير أعلى الأحجار التى تم وضعها للسير عليها فاختلت قدمها وأصابها دراو سقطت على أثره فى مياه الصرف الصحى، وأصيبت إثر ذلك بحالة أعياء شديدة.

حاولنا الاتصال بأحد المسئولين بالمحافظة لمعرفة الأسباب التى تؤدى إلى طفح مياه المجارى حول مستشفى ديروط المركزى إلا أننا لم نتلق أى رد.

جدير بالذكر أن مستشفى ديروط كان قد تم تطويره من قبل وزارة الصحة خلال الفترة السابقة، ليصبح من المستشفيات التى تقدم خدمات مميزة، إلا أن الأمر لم يدم طويلا وعاد الأهالى بالمركز للشكوى منها ثانية.

اليوم السابع -7 -2015

اليوم السابع -7 -2015

اليوم السابع -7 -2015

اليوم السابع -7 -2015

اليوم السابع -7 -2015
>

مصر 365