أخبار عاجلة

مجلس الأمن يدعو كل الاطراف فى ليبيا لدعم اتفاق الصخيرات

مجلس الأمن يدعو كل الاطراف فى ليبيا لدعم اتفاق الصخيرات مجلس الأمن يدعو كل الاطراف فى ليبيا لدعم اتفاق الصخيرات
رحب مجلس الأمن الدولى أمس الخميس بتوقيع غالبية الفصائل الليبية على اتفاق السلام الذى تم التوصل اليه السبت فى الصخيرات بالمغرب، داعيا "كل الاطراف" فى ليبيا دعم هذا الاتفاق.

وقال أعضاء المجلس فى بيان صدر بالإجماع أنهم "يدعون كل الاطراف الى المشاركة فى الحوار السياسى الليبى والاتحاد لدعم هذا الاتفاق".

وأكد مجلس الأمن دعمه تشكيل حكومة وحدة وطنية فى ليبيا "للمساعدة فى إعادة اعمار البلاد ومواجهة التهديد الارهابى المتعاظم فى ليبيا والدول المجاورة لها".

وأضافت الدول الـ 15 الاعضاء فى مجلس الأمن انها "تحض بعثة الأمم المتحدة الى ليبيا على المضى قدما فى تنسيق المساعدة الدولية لحكومة الوحدة الوطنية المقبلة".

وكان مبعوث الأمم المتحدة لليبيا برناردينو ليون دعا الاربعاء فى مداخلة امام مجلس الامن الفصائل الليبية التى لم توقع على اتفاق السلام الذى تم التوصل اليه فى الصخيرات الى فعل ذلك، مؤكدا ان "الباب ما زال مفتوحا".

كما دعا ليون المجلس الى دعم الاتفاق ومعاقبة معكرى صفو الامن ان لزم الامر فى ليبيا.

والسبت وقعت اطراف النزاع الليبى التى حضرت الى الصخيرات بالاحرف الاولى على اتفاق "سلام ومصالحة" يفتح الطريق امام تشكيل حكومة وحدة وطنية لكن ممثلى برلمان طرابلس تغيبوا عن الحضور.

وفى ليبيا الغارقة فى حالة من الفوضى منذ سقوط نظام القذافي، برلمانان وحكومتان يتنافسان على الحكم، احدهما فى طرابلس والاخر فى طبرق. وهذا الاخير هو الوحيد المعترف به من المجتمع الدولي.

مصر 365