أخبار عاجلة

نجاح الخطة الأمنية لخدمة الزوار والمعتمرين في رمضان

نجاح الخطة الأمنية لخدمة الزوار والمعتمرين في رمضان نجاح الخطة الأمنية لخدمة الزوار والمعتمرين في رمضان

    أعلن مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج نجاح الخطة الأمنية لشهر رمضان المبارك، وقال في تصريح له عقب ختم القرآن الكريم بالمسجد الحرام إن الخطة الأمنية التي قام على تنفيذها (32) الف عنصر نفذت كاملة بجميع محاورها وتفرعاتها ولم يسجل أو يرصد أي حادث يعكر صفو وطمأنينة وروحانية هذه المناسبة والحمد لله.

وأكد الفريق المحرج ان هذا النجاح يأتي نتيجة لما وفرته القيادة من امكانيات ودعم، اضافة الى تكاتف الزملاء سواء قيادات الامن العام ومنسوبيه من ضباط وضباط صف وجنود او تكاتف الجهات الحكومية الأخرى.

وقال الفريق المحرج نحن لا نستطيع ان نجير ونحصر النجاح في الأمن العام فقط ، صحيح ان الأمن العام يقع في الواجهة وهو المسؤول الاول عن الامن لكن هناك جهات شريكة لنا في النجاح منها المباحث العامة كشريك اساسي في النجاح بخطته المنفصلة وجهاز الدفاع المدني بخطته المنفصلة وفروع وزارة الداخلية كوكالة الوزارة للتطوير والتخطيط الامني ومركز القيادة والتحكم والخدمات الطبية، فكل هذه جهات مشاركة ومساندة لنا في الامن العام اضافة الى جهات اخرى كالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وأمانة العاصمة المقدسة ووزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر وجهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ووزارة المالية ممثلة في فرع الوزارة بمكة المكرمة ووزارة الشؤون الاسلامية فكل هذه الجهات شريكة وداعمة لنا نعمل كفريق واحد متعاونين متكاتفين ولله الحمد وهذا هو سر النجاح الذي تحقق سواء فيما يخص عملنا وخطتنا الامنية او نجاح اجهزة وقطاعات الدولة الاخرى مؤكدا ان خدمة ضيوف بيت الحرام شرف لنا كسعوديين وهذا توجه قيادتنا الرشيدة ونحمد الله على ما هيأ وحقق لنا ونسأل ان يستمر عطاء ابناء الوطن في خدمة الدين طاعة لله وتنفيذا لتعليمات وأوامر ولاة الأمر.

زرعنا رجال الأمن السريين والعلنيين بين الحشود حفاظاً على الأمن

وحول تقييمه للمرحلتين السابقتين من مراحل الخطة الامنية، قال مدير الامن العام هذا الامر سابق لأوانه وسأرجع لتقارير القادة في الميدان وان كان هناك ملاحظات فهي ملاحظات بسيطة تشغيلية تخص عملنا ولابد من الرجوع لتقارير قادة الامن العام المنفذين للخطة.

وأكد الفريق المحرج تلاشي الكثير من الظواهر السلبية في موسم هذا العام ومنها ظاهرة النشل، مشيدا بتنظيم الحشود، والجهات التي عملت على تنفيذ الخطة الامنية بحذافيرها وسارت الامور وفق ما خطط ورسم لها، مبديا رضاه التام عما تحقق من نجاح.

وحول الجديد في الخطة الأمنية لهذا العام وما تضمنته من استعدادات وتجهيزات قال الفريق المحرج: اننا وضعنا الهاجسالامني نصب اعيننا فقد يكون هاجسنا في الاعوام السابقة ركز على تنظيم وإدارة الحشود لكن في هذا العام نظمنا الحشود وزرعنا رجال الامن السريين والعلنيين لننظم الحشود، حفاظا على الامن وقد نجحنا بفضل الله وتوفيقه في هذا الأمر ولم يسجل بفضل الله وكرمه أي حادث يعكر صفو وطمأنينة هذه الشعيرة.

مشيرا الى ان الابتسامة التي نراها على وجوه الزوار والعمار وعبارات الثناء على رجال الامن التي نسمعها من قاصدي بيت الله الحرام والدعاء الذي ينهمر منهم بالتوفيق لرجال الامن كل ذلك يعتبر مقياسا لاداء رجال الامن في الميدان ونحن دائما نحث رجال الامن على الرفق في التعامل مع زوار وقاصدي بيت الله الحرام.