أهالي طريف يتطلعون لتطوير الخدمات الصحية والتعليمية والتنموية

أهالي طريف يتطلعون لتطوير الخدمات الصحية والتعليمية والتنموية أهالي طريف يتطلعون لتطوير الخدمات الصحية والتعليمية والتنموية

    أعرب عدد من أهالي محافظة طريف عن تطلعهم إلى تطوير الخدمات الصحية والتعليمية والتنموية في محافظتهم، لتواكب بقية محافظات ومناطق المملكة، وتطرقوا إلى قلة رحلات الخطوط الجوية بين طريف والرياض، حيث لا يوجد سوى رحلة واحدة يومياً، ما يؤدي إلى تأخرهم عن مواعيدهم الطبية بسبب عدم توفر رحلات كافية.

"الرياض" التقت عدداً من المواطنين ورصدت تطلعاتهم لهذه المحافظة الواعدة.

حيث ذكر ماجد الرويلي أن وزارة التعليم مطالبة بزيادة عدد المدارس، خصوصاً في الأحياء الجديدة (الصالحية، الشفا، الخليج ، والورود أ، ب، ج، د، و، ز) والتي لا يوجد بها الحد الأدنى من الخدمات التعليمية وأغلبها لا يوجد بها أي مدرسة، كما طالب جامعة الحدود الشمالية بزيادة التخصصات الأكاديمية بكلية العلوم والآداب للبنات، وافتتاح كلية العلوم والآداب للبنين، وإتاحة الفرصة أمام الراغبين بالحصول على دبلومات تربوية تضاف لمؤهلاتهم.

بدوره، قال محمد الشمري "إننا نتطلع إلى دعم الميزانية المخصصة لبلدية محافظة طريف، وحل مشكلات مشروعاتها المتعثرة، والاهتمام بجودة السفلتة والسرعة في ترقيع الحفر التي تتركها في الغالب المياه المتسربة من المنازل والأمطار".

من جهته، أفاد فواز تركي أن الخدمات الصحية تقدمت عدة خطوات إلى الأمام خلال الفترة الماضية، لكنها ما زالت بحاجة للتطوير وزيادة الكوادر المؤهلة حيث تعاني بعض المراكز الصحية من نقص الأطباء والممارسين الصحيين.

وأردف أن معظم عيادات مستشفى طريف العام بحاجة ماسة إلى عدد من الاستشاريين خصوصاً في التخصصات النادرة مثل (مخ وأعصاب، قلب، جلدية)، مضيفاً أنه تم إغلاق عيادة النساء والولادة بالكامل رغم أهميتها وحاجة الأهالي لها. وأكد تركي أن هناك طلبات ملحة جداً لإنشاء مستشفى للنساء والولادة، ومستشفى للصحة النفسية. وأشار إلى أن مركز طب الأسنان بحاجة لاستشاري فم وجراحة، وأخصائي تقويم، وأخصائي عصب، ويعاني من نقص الكوادر الفنية العاملة داخل المعمل.