أكثر من ثلثى البالغين فى الولايات المتحدة يعانون من زيادة الوزن

أكثر من ثلثى البالغين فى الولايات المتحدة يعانون من زيادة الوزن أكثر من ثلثى البالغين فى الولايات المتحدة يعانون من زيادة الوزن
كشفت دراسة علمية حديثة، نشرت عبر الموقع الطبى الأمريكى “Health Day News”، أن أكثر من ثلثى الأمريكيين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

ووجد الباحثون أن حوالى 35% من الرجال و37٪ من النساء يعانون من السمنة المفرطة، كما أن 40% من الرجال و30% من النساء، يعانون من زيادة الوزن.

وأظهرت الدراسة التى نشرت فى عدد 22 يونيو من مجلة “JAMA” بقسم الطب الباطنى، أن فرصة الحصول على السمنة لا تنخفض، بل تزداد سوءا، وهذا أمر مخيف حقاً.
>وقالت لين يانغ، الباحثة من كلية الطب بجامعة واشنطن فى سانت لويس، إنه قد تم ربط السمنة بالعديد من الحالات الصحية المزمنة، بما فى ذلك مرض السكرى من النوع الثانى، وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان والتهاب المفاصل.

وأشارت يانغ إلى أن هذا الجيل من الأمريكيين هو الأول فى نقص متوسط أعماره عن الأجيال السابقة، والسمنة هى واحدة من أكبر المساهمين فى هذا التغير الخطير، كونها تقود إلى الكثير من الحالات الصحية المزمنة.

وأضافت يانغ أن أمريكا هى أكثر البلاد التى تعتمد على السيارات، ونحن نعلم أن قيادة السيارات هى جزء من السلوك الدائم ويترتب عليه الإصابة بالسمنة، لكن المشى أو ركوب الدراجات من شأنه أن يزيد من النشاط البدنى بصورة فعالة.

مصر 365