أخبار عاجلة

هزاع بن زايد ونائب رئيس الوزراء البولندي يبحثان علاقات البلدين

هزاع بن زايد ونائب رئيس الوزراء  البولندي يبحثان علاقات البلدين هزاع بن زايد ونائب رئيس الوزراء البولندي يبحثان علاقات البلدين

 

استقبل سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أمس بقصر البطين، يانوش بيهوشنسكي، نائب رئيس الوزراء، وزير الاقتصاد في جمهورية بولندا، الذي يزور البلاد حالياً.

ورحب سموه بنائب رئيس الوزراء البولندي والوفد المرافق، متمنياً له زيارة ناجحة وموفقة في تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البلدين والشعبين الصديقين.

وبحث سمو الشيخ هزاع بن زايد مع الضيف البولندي تطور العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية بولندا، والسبل الكفيلة بدعمها حتى تحقق تطلعات قيادة البلدين في إقامة علاقات ثنائية متميزة تخدم المصالح المشتركة.

وتمنى سموه للجنة الاقتصادية المشتركة الإماراتية البولندية التي عقدت اجتماعها الثاني أمس في أبوظبي كل النجاح، من أجل تحقيق أهدافها في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، مؤكداً سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار نهجها في مد جسور التعاون وتقوية أواصر العلاقات مع مختلف دول العالم، يسعدها أن تفتح آفاقاً جديدة للتعاون مع جمهورية بولندا في شتى المجالات التي تعود بالنفع على الجانبين، خاصة على الصعيد الاقتصادي.

وأكد سموه أن التقاء الجهات الحكومية والهيئات وممثلي القطاع الخاص ومجتمع الأعمال في البلدين يعمل على تطوير وتنمية التعاون الثنائي، وينمي حركة النمو الاقتصادي، خاصة في استكشاف الفرص الاستثمارية الجديدة والواعدة، وتطوير آليات عمل التشريعات والقوانين الجاذبة للاستثمارات.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، تبادل وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية والدولية، وتطورات الأحداث في المنطقة، إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

استقبالان

استقبل سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، في مكتبه بديوان سمو ولي العهد، كلاً على حدة، أحمد يوسف صديق، سفير الجمهورية السودانية لدى الدولة، وجورجو ستاراتشي، سفير جمهورية إيطاليا لدى الدولة. وجاء اللقاءان في إطار تعزيز العلاقات الثنائية وتوطيدها بين الإمارات والبلدين اللذين التقى سموهما بسفيريهما، إضافة إلى مناقشة السبل التي ترقى بالعلاقات المشتركة إلى أعلى المستويات بما يخدم المصالح المشتركة.